الأربعاء، 23 يوليو، 2014

بالصور.. رئيس جامعة أسيوط يفتتح معمل أبحاث وبائيات الأمراض العصبية

اخبار اسيوط/ 23 يوليو 2014

 أسيوط دوت كوم- أحمد أشرف


افتتح الدكتور محمد عبد السميع عيد رئيس جامعة أسيوط معمل أبحاث وبائيات الأمراض العصبية بكلية  الطب وذلك بحضور الدكتور عادل ريان نائبه لشئون التعليم والطلاب ، والدكتور حسن صلاح كامل نائبه لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور أحمد مخلوف عميد كلية الطب، والدكتور محمود رأفت قنديل الأستاذ بقسم الأمراض العصبية  والرئيس الشرفى لمجلس إدارة المعمل ، والدكتور حمدى نجيب التلاوى الأستاذ بقسم الأمراض العصبية بكلية الطب ورئيس المعمل، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والمشاركين بالمعمل.


وقد أوضح الدكتور التلاوى أن المعمل يهدف إلى بحث وعلاج كافة المشاكل والأمراض العصبية السائدة بين المواطنين فى مختلف محافظات الصعيد بالإضافة إلى عمله على وضع خريطة توضح الأنواع المختلفة لتلك الأمراض ومدى انتشارها فى محافظاته المختلفة والتى تشمل أمراض السكتة الدماغية ، اضطرابات الذاكرة والزهايمر لدى كبار السن، التوحد عند الأطفال ، مشاكل فرط الحركة ، وصعوبات التعلم وكيفية مواجهتها ، مضيفاً أن المعمل خلال الفترة الماضية ومنذ إنشائه قدم أكثر من 50 بحثاً فى هذا المجال والتى كشفت عن نتائج هامة وإحصائيات دالة وخطيرة إلى جانب تقديمه لبرامج و طرق علاجية يمكن تطبيقها على كافة البلدان الناطقة باللغة العربية.

كما قدم الدكتور التلاوى شرحاً عملياً للسادة الحضور عن ما تم إنجازه فى مجال أبحاث صعوبات التعلم عند الأطفال حيث أفاد أنه بمشاركة أكثر من 50 خريج من مختلف الكليات تم عمل مسح على العديد من المدارس والذى كشف أن 10% من أطفال المدارس يعانون من مشاكل حسابية وصعوبات فى التعلم بدرجات متفاوتة، وقد قام المعمل ولأول مرة باللغة العربية بتصميم برامج لتشخيص القدرات المعرفية ، ونسبة العجز بها ، وكذلك تصميم برامج بصرية وسمعية متخصصة لعلاج تلك المشاكل عند الأطفال .

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد مخلوف أنه قد تم الانتهاء من فترة تجهيز المعمل وذلك بتبرعات مقدمة من مؤسسيه ومن عدد من شركات الأدوية، كما تم إعادة هيكلته لتطوير العمل به وذلك بعد أن قدم خلال السنوات الماضية ومنذ إنشائه خدمة بحثية متميزة وفريدة من نوعها احتل بها مكانة مرموقة على الخريطة العالمية وذلك فى مجال وبائيات الأمراض العصبية ، و بمشاركة عدد من كليات الطب على مستوى الجمهورية والتى تنتمي إلى جامعات المنيا وسوهاج وأسوان وعين شمس بالإضافة إلى جامعة الأزهر فرع أسيوط ، والمعهد القومى للبحوث بالقاهرة ، كما يشارك فى مشروعات المعمل وأبحاثه العلمية من داخل جامعة أسيوط لفيف من أعضاء هيئة التدريس فى تخصصات مختلفة من علم النفس ، والأمراض العصبية والنفسية ، وعلم الاجتماع وذلك من كليات الطب ، والتربية، والآداب، والتمريض، وكلية التربية الرياضية بالجامعة.

مشيراً إلى أن كلية الطب بجامعة أسيوط هى الأعلى بين الجامعات المصرية فى نشر الأبحاث فى الدوريات العلمية العالمية وفى عدد المشروعات الحاصلة على تمويل بها من وزارة التعليم العالى والتى تبلغ تسعة مشروعات .

وقد أشاد رئيس الجامعة بالعمل المتميز والرائع القائم بالمعمل والذى يعد بارقة أمل لأهالي الصعيد ممن يعانون من أمراض واضطرابات عصبية مختلفة ، وما يقدمه من خدمة صحية وبحثية متميزة وبرامج مبتكرة لأول مرة باللغة العربية  تساعد الأطفال فى تخطى مشاكلهم فى صعوبات التعلم وهو ما يعد انعكاساً واضحاً وجلياً للدور الرائد الذى تقوم به جامعة أسيوط فى خدمة مجتمعها والنهوض به، مشيداً كذلك بروح التكامل والتعاون السائدة بين فريق العمل بمختلف تخصصاتهم  وهو ما يمثل قدوة ومثل للعمل الجماعى والذى يجب ان يحتذي به .

وعقب الافتتاح قام الدكتور محمد عبد السميع بجولة داخل كلية الطب رافقه فيها نائبيه وعميد الكلية وعدد من وكلائها حيث تفقد خلالها وحدة ضمان الجودة وما تتضمنه من وحدة إنعاش القلب الرئوى ، وعدد من معامل المناظير ، ومعامل المهارات الجراحية ، وغرفة التوثيق والمتابعة، ونموذج المحاكاة، ولجنة التعليم الإلكترونى.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"