الخميس، 26 أبريل، 2012

الصحفي هانى النقراشى يكتب: توافقوا يرحمكم الله

اخبار اسيوط 26 ابريل 2012

 بقلم - هاني النقراشي


شاركت يوم الجمعة الماضية 20 إبريل فى مليونية "حماية الثورة"، وخلال المسيرة المتجهة إلي ميدان التحرير، تذكرت نهار يوم 25 يناير ، عندما شاركت فى مسيرة مشابهة وكنت فى قمة السعادة، حينما وقف الشعب المصرى وقفة رجل واحد وتصدى لنظام مبارك المخلوع وانتصر عليه.


خلال مرور المسيرة بشارع التحرير فى الدقى،  وحد الجميع الهتاف "يسقط يسقط حكم العسكر"،"لا للفلول"، وشعرت حينها بثورة جديدة، ولكن عندما وصلت المسيرة إلى ميدان التحرير، تحولت سعادتى إلى حزن شديد، عندما تفرقت المسيرة داخل الميدان، وإتجه كل تيار إلى منصته، الإخوان إلى منصتهم وأنصار الشيخ حازم أبوإسماعيل إلى منصتهم وشباب الثورة إلى منصتهم.

الإخوان إهتموا بعمل الدعاية الإنتخابية لمرشحهم الدكتور محمد مرسى وحث الناس على انتخابه، بينما كان أولاد أبوإسماعيل يمدحون فى والدهم ويعلنون عن إنشاء حزب سياسى تحت رعايته، وكان شباب الثورة على منصتهم مرددين هتافات تندد ببقاء العسكر ورفض الفلول وتطالب بحماية الثورة وتحقيق مطالبها.

للأسف الشديد مليونية الجمعة الماضية، إفتقدت "التوافقية" تماما، وكان هدف حزب الأغلبية فيها هو "المصلحة الشخصية"، ونسوا تماما أنهم أوقعونا فى فخ العسكر عندما وجهوا الشعب بـ"نعم" فى استفتاء 19 مارس، وخلق نوع من الفتنة بين الشعب، وصلت لدرجة أن الذى يقول "لا" هو مسيحى ولا يريد الإسلام، والآن يعترفون أنهم كانوا على عدم دراية ومعرفة، والكارثة أنهم لم يتعلموا الدرس حتى الآن، ويريدون فرض سيطرتهم والوصاية على الشعب والوصول للسلطة.

أتمنى أن نوحد صفوفنا يوم غدا فى مليونية" إنقاذ الثورة 2"، ونترك المصالح الشخصية ونركز فى مصلحة الوطن وتحقيق مطالب الثورة، وندعو الجميع للتوافق الوطنى، ونتذكر أن ثورة 25 يناير لم يقم بها تيار بمفرده، إنما قام بها الشعب المصرى من أجل الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية، فالجميع شارك فى الثورة، وليس من العدل أن يوجد بيننا ما يسمى بـ"أغلبية"و"أقلية".

فى النهاية..لا لسيطرة التيار الواحد، لا للفلول، لا لحكم العسكر، لا وصاية على الشعب من أى حزب، لا للتفريق بين أبناء الشعب،،حفظ الله مصر

6 التعليقات:

غير معرف يقول...

فعلا يجب ان لا نتفرق

غير معرف يقول...

http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?id=da617001-6fc8-4762-9f86-0437bbf20b71

غير معرف يقول...

ثوره مين دى كدبه وصدقنها ارحمونا ايه ال اخذناه من الثوره غير السرقه والنهم والفساد اصبح اكبر واكبر والبلد ملهاش كبير ولا حازم ولا رابط والناس بتأكل بعضيها

غير معرف يقول...

إن الثورة تحتاج إلى المتجردين من الأهواء والمصالح .. يبتغون وجه الله أولاً وعليهم أن يعلموا أن الثورة هى نوع من أنواع الجهاد فى سبيل الله
وعلى الثوا أن يبتعدوا عن الحق الذى يراد به باطل
وليعلموا أن الساكت عن الحق شيطان أخرس .. مصرى يتمنى الخير لمصر

غير معرف يقول...

كل الموظفين فلول يلاشيلوهم ونقعدمن غير امن ولااستقراوكلنا فلول يعنى الدولة تقعد من غيرجهاز حكومى وامنى ومفيش انتاج والدولة على وشك الافلاس وموجة التضخم بتزيد والجنيه المصرى قيمته بتقل والاسعارارتفعت والشعب الغلبان هيروح فى الرجلين ومادام الفل مواطن شريف ومش حرامى ليه بحرم من ممارسة حقوقه السياسيةاذ كان هيخدم الوطن بخبرته ونحاسبه اذ اخطاءونخلى الشعب يختار ودلوقت هيبقى فيه تزوير ولعلمكم الشعب انخدع فى الاحوان والسلفيونولو مجلس الشعب انحا الشعب بطوائفه المختلفةمسلمين و اقباط مش هينتخبهم وحتى فى الرئاسة وهم خايفين وبيدعوا التزوير والمجلس العسكرى لو حمى الثورةولو كان هيقضى عليها من اول يوموحكومة الجنزورى عملت شوية استقراربعكس حكومة شرف عايزين نحكم عقلنا دى امنا مصرومانعظيش فرصة لاعدائناومناك شهداء من الشرطة والجيش وهم اولادنا واخواتنا ونحاسب الحرامى والمنحرف ونعطى الفرصة للشريف لخدمة مصر

غير معرف يقول...

حقا يااخى انهم خاشقون من الحق وعايزين يبقواوئس جمهورية نالعافيةليس هذا هو الاسلام احنا اتحدعنا فى مملسى الشعب والشورى ولن يحدث ذالك فى الرئاسةدول بيصفواحسابات شخصية دول كاذبون ومنافقين

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"