الخميس، 28 أبريل 2011

أكدها مؤتمر علمى بجامعة أسيوط : التدخل الجراحى لا يجدى إلا مع 20% من إصابات سرطان الكبد

اخبار اسيوط 28 أبريل 2011 

أسيوط دوت كوم- محمد أشرف


يُعد سرطان الكبد من أكثر الأورام انتشاراً فى البيئة المصرية وبرهنت كثير من الدراسات والأبحاث العلمية التى أجريت فى هذا المجال محلياً وعالمياً وجود رابط بين كثير من العوامل البيئية والغذائية فى تزايد معدلات الإصابة ..

وفى ظل تنامى أعداد المصابين بالأورام السرطانية فى مصر وحرصاً من جامعة أسيوط على متابعة خريطة انتشارها ومواكبة الجديد فى تشخيصها وعلاجها ،

نظم معهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط مؤتمره العلمى الرابع والذى عقد هذا العام تحت عنوان " الجديد فى علاج سرطان الكبد "


برعاية الدكتور مصطفى كمال رئيس الجامعة ورئاسة الدكتور محمود مصطفى عميد المعهد الذى صرح بأن المؤتمر أهتم هذا العام من خلال سبع جلسات علمية على مدار أيامه الثلاثة بعرض  بعض الدراسات الجديدة فى هذا الصدد ومنها البحث الذى حصل على جائزة المؤتمر

وتضمن كيفية تشخيص سرطان البروستاتا عن طريق التصوير بالأشعة المقطعية متعددة المقاطع فضلاً عن بحث آخر عن علاج سرطان الثدى واستئصال الأثنويات فى الكبد وهو ما يطلق عليه الأورام المنتشرة

وأضاف أن الجلسات تضمنت أيضاً عرضاً ومناقشة لنحو 43 بحثاً علمياً شاركت بها مختلف جامعات ومعاهد مصر المتخصصة بحضور 250 من الباحثين والأساتذة والمتخصصين مشيراً أن جانباً من هذه البحوث أهتم بجدوى التدخل الجراحى فى علاج سرطان الكبد وكشف أن هذا النوع من العلاج لا يصلح إلا فى20% من حالات الإصابة بسرطان الكبد مشيراً أن بعض الأبحاث اهتمت بإمكانية استخدام وسيلة التردد الحرارى فى العلاج . 

وكان المؤتمر الذى عقد بمدينة الغردقة قد أوصى فى ختام أعماله بضرورة وجود فريق بحثى لدراسة نسبة انتشار مرض السرطان بأنواعه فى محافظة أسيوط كبداية مع الاهتمام بتوضيح علاقة ودور التلوث فى الإصابة بها ، كما أوصى بضرورة تقديم الرعاية والتشجيع لشباب الأطباء والباحثين فى هذا المجال.

مؤكداً على دور جامعة أسيوط الإيجابى فى إعداد قاعدة بيانات دقيقة لمعدلات الانتشار ونسب الإصابة ودعم المعهد فى أداء دوره البحثى والعلاجى ، من ناحية أخرى حيا المؤتمر أرواح شهداء ثورة 25 يناير وجدد دعمه وتأييده للثورة التى دعا  المشاركون فى المؤتمر أن تكون بداية نهضة فاعلة فى كل المجالات على أرض مصر .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"