الخميس، 31 يوليو، 2014

رئيس جامعة أسيوط يقدم الهدايا للأطفال المرضى بالمستشفى الجامعي

اخبار اسيوط 28 يوليو 2014

أسيوط دوت كوم- محمد أشرف
 

قام الدكتور محمد عبد السميع عيد رئيس جامعة أسيوط ظهر اليوم بزيارة لمستشفى الأطفال بمستشفى أسيوط الجامعى حيث قدم التهنئة وبعض الهدايا التذكارية والمبالغ الرمزية للأطفال المرضى وذلك بمناسبة عيد الفطر المبارك.


 

كما قام بجولة تفقدية لبعض الأقسام بالمستشفى تتضمن قسم الاستقبال ، ووحدة الغسيل الكلوى، ووحدة رعاية الأطفال المبتسرين والتى رافقه خلالها  الدكتور عادل ريان نائب رئيس الجامعة  لشئون التعليم والطلاب، والدكتور حسن صلاح  نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور أحمد مخلوف عميد كلية الطب ، والدكتور ثروت عبد العال المستشار القانونى لرئيس الجامعة ، والدكتور عبد اللطيف محمد عبد المعز مدير مستشفى الأطفال، والأستاذ محمود شاكر أمين عام الجامعة .

 

وقد أطمأن رئيس الجامعة على مستوى الرعاية الصحية المتوفرة لمرضى الأطفال ، مشدداً على ضرورة تسخير كافة الإمكانيات الطبية والعلمية لتقديم خدمة صحية متميزة تساعد فى تخفيف الألم والمعاناة عن الأطفال ورفع  العبء عن كاهل أسرهم ، مؤكداً على حرص إدارة الجامعة على تطوير المنظومة الصحية المقدمة من خلال مستشفياتها الجامعية بمختلف تخصصاتها وسد العجز التى تواجهه فى بعض الأجهزة والمعدات والناتج عن الأعداد الهائلة التى تستقبله المستشفى والذى يصل للملايين على مدار العام ، وفى هذا الإطار ناشد رئيس الجامعة كلاً من السيد رئيس الوزراء ووزير الصحة بتلبية احتياجات المستشفى الجامعى من أطقم التمريض اللازمة لتسيير العمل بها على النحو الأكمل، موضحاً أن هذا النقص يتسبب على سبيل المثال فى تعطيل العمل فى نحو 40 حضانة من أصل 90 حضانة  متاحة بمستشفى الأطفال.

 

وفى نهاية الزيارة تقدم الدكتور محمد عبد السميع بالتهنئة للأطباء والعاملين بمستشفى الأطفال وكذلك توجه لهم بالتحية والشكر على الجهد المبذول فى خدمة المرضى من شتى محافظات الصعيد.

 

 

 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"