الاثنين، 16 سبتمبر، 2013

أسيوط تتحدى الإرهاب بافتتاح قصر ثقافة

اخبار اسيوط 16 سبتمبر 2013

 أسيوط دوت كوم- خاص

افتتح د. محمد صابر عرب وزير الثقافة، يرافقة اللواء ابراهيم حماد محافظ أسيوط، الشاعر سعد عبد الرحمن رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، محمد موسى تونى رئيس اقليم وسط الصعيد الثقافى، قصر ثقافة أسيوط.


وقد عبر عرب عن سعادته بافتتاح قصر ثقافة أسيوط والذى يمثل صرحاً ثقافياً جديداً يضاف إلى الصروح الثقافية العديدة التى تنير مصر من شمالها إلى جنوبها وخاصة فى عاصمة صعيد مصر أسيوط، التى أنجبت الكثير من المبدعين والمثقفين والأدباء والفنانين الذين أثروا الفكر والابداع والحركة الثقافية فى كل ربوع مصر

واشار إلى أن هناك العديد من المشكلات التى تواجه قصور الثقافة وهذه المشكلات تحتاج إلى دفعة قوية ليس من العاملين فقط بالهيئة ولكن أيضا من المثقفين والمتعاملين من رواد قصور الثقافة، مؤكداً أننا مصرون على افتتاح قصر أو بيت ثقافة كل فترة كى يكون نبراساً وملهماً وراعياً للإبداع والفن وكى يكون طاقة نور تضئ ضد تيارات الجهل والتطرف.

وأوضح إبراهيم حماد أن قصر ثقافة أسيوط يعد منارة من منارات الثقافة التى تضاف إلى محافظة اسيوط، تلك المحافظة التى أنجبت الرجال والعديد من الشعراء والأدباء والفنانين، مؤكداً أن مصر ستتخطى وتجتاز كل العوائق وكل العقبات التى تقف فى طريق نهضتها وعلوها، وأن هذا الافتتاح يعد تحدى صريح لكل من يريد بمصر سوء.

كما أكد سعد عبد الرحمن أن أهمية افتتاح قصر ثقافة أسيوط في الوقت الراهن نظراً لما تمر به البلاد من أحداث كان تحدياً لقوى الجهل والظلام وأيضا للكثيرين ممن شككوا فى قدرة مصر على اجتياز محنتها وقدرتها على إنجاز مثل هذا الصرح وافتتاحة فى ظل هذه الظروف، وشدد على أهمية ودور مثقفى أسيوط ومبدعيها الشباب فى إقامة فعاليات ثقافية وأنشطة فنية فى هذا القصر، فدور الهيئة توفير الإمكانيات وإدارة المنشأة الثقافية، أما المثقف فهو الذى يضئ هذا الصرح بفنه وإبداعه.

وكان عرب والحضور قد قاموا بتفقد قصر ثقافة أسيوط والذى يتكون من ثلاثة طوابق تحتوى علي نادي العلوم، نادى تكنولوجيا المعلومات، مرسم الفنون التشكيلية، مكتبة د. عفيفى الدين الشريف، نادى المرأة، نادى التذوق، المكتبة العامة، مسرح صيفى يسع 279 مقعد، قاعة خزف، قاعة تدريب الموسيقى العربية، قاعة نادى المسرح، قاعة تدريب الفنون الشعبية، وقاعة سينما ومسرح شتوى يسع 441 مقعدا.

وقد شهد وزير الثقافة ومحافظ أسيوط وقيادات هيئة قصور الثقافة احتفالاً فنياً كبيراً شارك فيه فرقة أسيوط للموسيقى العربية بقيادة حسام حسنى، وفرقة كورال أطفال قصر أحمد بهاء الدين والتي قدمت مجموعة من أروع الأغانى الوطنية، تلاه عرض لفرقة أسيوط للفنون الشعبية والتى قدمت عدد من التابلوهات الراقصة مثل الكف والعصايا والتحميلة.

ثم أهدى محافظ أسيوط درع المحافظة لوزير الثقافة، كما أهدى وسام المحافظة للشاعر سعد عبد الرحمن .

الجدير بالذكر أن مساحة القصر 3600 متر مربع وقد تم وضع حجر الأساس له عام 1962 وأُفتتح عام 1967، وقد بلغت تكلفة تجديدة وترميمة واستحداث مبنى المسرح الصيفى حوالى 40 مليون جنيه.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"