الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

محافظ أسيوط يستعرض تجرية اللجنة الشعبية بالحوطا الغربية بديروط

اخبار اسيوط 17 سبتمبر 2012

 أسيوط دوت كوم- عمر كمال

أكد الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط دعمه الكامل لكافة اللجان الشعبية المتطوعة للعمل لخدمة المواطنين بالمحافظة وأبدى استعداده لتقديم كافة الدعم المعنوي والمادي لكل لجنة تثبت إخلاصها وجديتها في العمل التطوعي ..



جاء ذلك خلال استقباله للجنة الشعبية بقرية الحوطا الغربية التابعة لمركز ديروط بحضور جمال آدم سكرتير عام المحافظة المساعد.

كان شباب القرية قد نظموا لجنة شعبية باسم ائتلاف نهضة الحوطا الغربية لمساعدة الجهاز التنفيذي في مواجهة المتلاعبين بالسلع التموينية المدعمة حيث قاموا بعدة مشروعات لتوصيل الخبز للمنازل وتوزيع اسطوانات البوتاجاز ونظافة القرية وحصر الحيازات الزراعية بالقرية لصرف الاسمدة المستحقة لها.

وأكد مصطفى رأفت عضو ائتلاف نهضة الحوطا الغربية أنه تم حصر الأسر والاشتراكات وفحصها من الوحدة المحلية وشراء 5 تروسكيلات بالجهود الذاتية لتوصيل الخبز وبالفعل تم فصل الانتاج عن التوزيع بالقرية وجميع المواطنين يصلهم الخبز إلى المنازل حسب عدد أفراد الأسرة وتحت إشراف إدارة التموين بالقرية وفيما يخص اسطوانات البوتاجاز تم حصر حصة المستودع الموجود بالقرية والتي تقدر بـ 5100 اسطوانة شهريا يتم توزيعهم على الأسر المشتركة بمشروع الخبز والتي تغطى 97% من سكان القرية حسب عدد أفراد الأسرة ليصل إجمالي الاسطوانات الموزعة 3798 اسطوانة شهرياً ويتبقى 1302 اسطوانة لأي أسر تستجد أو ترغب في الاشتراك.

فيما أوضح عبد الحكيم عبد الرحيم عضو الائتلاف ان قرية الحوطا الغربية أصبحت يضريب بها المثل في النظافة حيث قام الائتلاف بشراء 100 صندوق قمامة ومعدات نظافة وتعيين أربع عمال من شباب القرية براتب شهري يقومون بجمع أكياس القمامة وتنظيف القرية يومياً بالتعاون مع معدات الوحدة المحلية لتفريغها بالأماكن المخصص لها


 وأضاف انه في إطار القضاء على غلاء الاسمدة الكيماوية ووصول الدعم لمستحقيه تم تشكيل لجنة من الزراعة واللجنة الشعبية وحصر الرقعة الزراعية بالقرية على الطبيعة وتبين أن الرقعة الزراعية الفعلية هي 681 فدان والمسجل بالدفاتر 920 فدان أي أنه يوجد 240 فدان حيازات وهمية كان يصرف لها أسمدة ويستخرج بها رخص سلاح. 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"