الأربعاء، 4 أبريل، 2012

الرئيس التوفيقي كليب شعري يسخر من التداعي على منصب الرئاسة وفكرة التوافق

اخبار اسيوط  2 أبريل 2012

أسيوط دوت كوم- محمد أشرف

أعلن الشاعر محمدأبو زيد عضو نادي أدب أسيوط عن أول عمل شعري مصور يتناول فكرة الرئيس التوافقي

وكذلك السخرية من اساليب الدعاية المستخدمة من بعض مرشحي رئاسة الجمهورية في دغدغة مشاعر مختلف التيارات السياسية والتلاعببمشاعر البسطاء، وذلك في قصيدته المصورة "الرئيس التوافقي" التي قام الشاعر بأنتاجها بنفسه

في إطار محاولته لإيجاد أعمال إبداعية تعبر عن هموم الواقع ومحاولة علاجه بطريقة جاذبة لمختلف أنواع الجمهور البسيط لرفع وعيه بخطورة منصب الرئيسبطريقة ساخرة. 
يقول الشاعر محمد أبو زيد أنني حاولت خلال العملالشعري أن أقدم عمل عن الانتخابات الرئاسية الحالية وأترجم فيها ما يحدث بصورةواضحة وكاشفة نعبر فيها عما يدور حولنا من احداث بكل شفافية وصدق وهو ما كان فيميلاد القصيدة
يضيف الشاعر محمدأبو زيد أن فكرة العمل تنبع من أن الدول تنجح بإدارة مؤسسية وليس شخص واحد، فمايهمنا هو تفكير الرئيس في كيفية إيجاد هذه الدولة المؤسسية الناضجة وليس دولةالفرد و الحاكم الإله،

مضيفاً أن مشكلة بعض مرشحي الرئاسة عدم وجود الآلية الجادةللعبور الحضاري لمصر ومحاولة دغدغة مشاعر كل الأطياف وعدم حسم المواقف  ،منوهاً أنه يشكر كل الفنانيين والمبدعين الذين ساهموا في المشاركةلإنجاح العمل من منطلق حسهم الوطني والثقافي بخطورة المرحلة.
يوضح الأديب مصطفي عمار أنه فى ظل حالة الهوسوالفوضى والبلبلة حول من سيشغل منصب رئيس الجمهورية ، ينتقد الشاعر أبو زيد فيقصيدته تاريخ الانسان المصرى الذى أعتاد على حكم الفرد الفرعون الذى سيحقق له كلشىء، فى ظل هرولة أعداد غير مسبوقة وغريبة للترشيح للمنصب
السفير محمد حسن كاملرئيس اتحاد المثقفين العرب لقد كان من أهمية العمل المصور هو التصدي لإهانة منصبرئاسة الجمهورية بهذه الطريقة الفجة البشعة وتقديم رصداً حقيقي لتلك الظاهرة

ولا سيما وان الأدب يسجل شهادة على العصر بكل مافيه من سلبيات وإيجابيات خاصة وأن الحدث بالغ الأهمية في حالة التسابق على كرسي الرئاسة التي تدعو للحزن والسخريةفقد أصبح لدينا عشرات النماذج السخيفة وغير المؤهلة أو القادرة علمياً أو فكرياًمن موظفين وأميين وجهلاء ويصرون أن يظهروا فيما لا داع منه، فلقد رأينا العجب العجاب أهل الأمية والجهلة وغيرهم في برامج إعلامية دون المستوى تجعل العالم فيالخارج يسخر منا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"