الجمعة، 23 مارس، 2012

جمعية المحافظة علي القرآن الكريم تحتفل بيوم اليتيم وإطلاق برنامج لتمكين الأطفال بأسيوط

اخبار اسيوط 23 مارس 2012

أسيوط دوت كوم- محمد أشرف


نظمت جمعية المحافظة علي القرآن الكريم وتنمية المجتمع بجحدم بأسيوط بالتعاون مع هيئة بلان مصر  احتفالية كبري ليوم الطفل اليتيم بهدف تمكين الأطفال والأيتام من التمتع بكافة قدراتهم وحقوقهم الإنسانية في المجتمعات المحلية


صرح بذلك الشيخ سلطان أحمد رئيس جمعية المحافظة علي القرآن الكريم وتنمية المجتمع بجحدم وقال أن الاحتفالية تأتي ضمن بروتوكول التعاون مع هيئة بلان مصر تحت إشراف مديرية التضامن الاجتماعي بأسيوط منوهاً أن توعية الأطفال بحقوقهم هي أهم أوليات الجمعية في الفترة القاادمة.

وأضاف أن الاحتفالية تضمنت تكريم ألف طفل من أطفال القرية بهدايا مادية وعينية وفقرات فنية وموسيقية متميزة جذبت انتباه الأطفال وجميع المشاركين وذلك لتعزيز منهج التنمية المجتمعية المرتكزة حول الطفل وحمايته من العنف والاستغلال والإساءة فضلاً عن تعزيز حق الطفل في الحياة والنمو وتيسير سبل مشاركته داخل المجتمع الذي يعيش فيه مشاركة ايجابية .

 وأوضح أن الخطة الإستراتيجية لهذه المبادرة تتركز حول تمكين الطفل والفتاة والمرأة وتنمية مهارات الشباب والقيادات المحلية من خلال مشاركة المجتمع المدني بالتحالف مع مؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية .

من جانبه أشار هاني صلاح الدين إمام وخطيب بالأوقاف وعضو الجمعية إلي أن رسالة الجمعية تسعي إلي حياة أفضل لجميع أفراد المجتمع بصفة عامة وللأطفال بصفة خاصة من خلال تقديم الخدمات والمشروعات المختلفة لهم وتمكينهم من الارتقاء بأنفسهم لرفع مستوي معيشتهم لأنهم شركاء لنا في المجتمع

جدير بالذكر أن جمعية المحافظة علي القرآن الكريم وتنمية المجتمع بجحدم لها باع طويل في تنمية المجتمع منذ نهاية السبعينيات حيث استطاعت استصدار قرارات تخصيص الأراضي الخاصة بمجمع المعاهد الأزهرية بالقرية والإشراف علي  بناء جميع المعاهد الأزهرية (ابتدائي ـــ إعدادي ـــ  ثانوي ) وفق القرار رقـم (774 ) لسـنة 1980 م،

 كما قامت الجمعية بجمع تبرعات إنشاء معهد الفتيات عام 1995م، بالإضافة لتبرع الجمعية بالأراضي اللازمة لبناء مقر وحدة للتضامن الاجتماعي تيسيراً لخدمة أكثر من 1000 منتفع من الأهالي الفقراء بقرية جحدم والعزب والقري المحيطة كما تبرعت الجمعية بإيجارها منذ 1984 وحتي الآن.

وأنشات الجمعية من قبل مكتب لتحفيظ للقرآن الكريم عام 1981 م، فضلاً عن بناء مقر للنادي النسائي ومشغل للفتيات، بالإضافة لدار حـضانـة بـمـقـر الـجـمعـية تـخـدم أطـفـال القرية من سن 2 : 6 سنوات،

وساهمت ببـناء مستـوصف طـبي عام 2006 م لخدمة أهالي القرية ، كما تعـاونت الجمعية مـع الـصندوق الاجتماعـي بأسـيـوط في أنشطته المختلفة ومنها القروض بفائدة بسيطة، ومحو الأمية للمتسربين من التعليم بالقرية عام 2004،

وتعكف جمعية المحافظة على القرآن بجحدم في الفترة الحالية علي إنشاء مجمع الخدمات الإسلامي بجوار مكتب البريد  ( شرق البلد ) والذي يضم دار للمناسبات، ومركز تعليم للحاسب الآلي، ومكتبة عامة لخدمة أهالي القرية،

كما أنه جاري العمل علي إنشاء مركز تكوين مهني ( نجارة ــ  حدادة ــ خياطة ــ سجاد ....) بالتعاون مع الجهات المعنية للمساهمة في توفير فرص عمل لشباب القرية، ويقوم أعـضاء الـجمعية في الوقت الجاري بجهود الرقابة المجتمعية والمشاركة الأهلية في ضمان وصول الدعم لمستحقيه مثل البوتجاز فضلاً عن الإشراف علي المصالح العامة وضمان وجود الخدمات الصحية والتعليمية للأهالي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"