السبت، 17 ديسمبر 2011

قسم الإحصاء بإدارة القوصية التعليمية نموذج للتفاني والإخلاص في العمل

اخبار اسيوط 19 ديسمبر 2011

حوار- أسامة سعد .. اللجنة النقابية لمعلمى مصر فرع القوصية

قسم من الأقسام التي اثبتت تفوقها في مجالها ، وأصبحت نموذجاً يحتذي به في الانضباط ، والالتزام ، وتحقيق ما يطلب منه وذلك في وقت قياسي وبدون أخطاء ، أنه قسم الإحصاء بإدارة القوصية التعليمية .


ولكثرة ما سمعنا عن هذا القسم وما لمسناه بأنفسنا رأينا أن نتوجه إلي رئيس القسم عماد إيليا تكلا ، ونسأله عن أهم ما تم إنجازه في الفترة الماضية ذكر لنا الآتي .

1- الانتهاء من تدريب المعلمين للترقية لوظيفة أعلي ، وذلك للمرحلة الأولي، والبدء في المرحلة الثانية .

2-تسجيل المرحلة الثالثة من الترقية لوظائف الكادر في مدة 10 أيام، وكان المستهدف منها 900 معلم علي مستوي الإدارة .

3- الانتهاء من تسجيل نتائج الامتحانات علي موقع الوزارة، وكانت من أولي الإدارات علي مستوي المحافظة .

4- تعديل بيانات العاملين وتحديثها باستمرار .

5- بدأنا في الإعداد لامتحانات الكادر للمعلم المساعد وتحديث بيناتهم علي موقع الوزارة .

وعن الاوراق المطلوبة للمعلم المساعد ( المتعاقد قبل 31/10/2009 ) لامتحان الكادر في يناير القادم أوضحها كالآتي :

1-   صورة طبق الأصل من المؤهل
2-   الشهادة الأصلية للدبلومة
3-   صورة البطاقة
4-  الاستمارة الالكترونية
5- خطاب موجه من المدرسة للأكاديمية
6-  استبيان من الموجه والمدير

كان ذلك حوارا موجزا مع رئيس قسم من الاقسام التي أثبتت الكفاءة والاخلاص في العمل بروح الفريق المتكامل .

وفي النهاية لا يسعنا إلا أن نتوجه بالشكر من اللجنة النقابية لمعلمي مصر بأسيوط (فرع القوصية) ، إلي كل من السيد عماد إيليا ، رئيس قسم الإحصاء بالإدارة التعليمية بالقوصية ، وكذلك أخصائيوا  البيانات أحمد حامد محمد ، و محمد فتحي فرغل ، وذلك لما يقومون به من جهود للمحافظة علي ما حققه القسم من تقدم وكفاءة .

1 التعليقات:

طارق يقول...

فعلا هم مثل حي للتفانى فى العمل

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"