السبت، 17 ديسمبر، 2011

شراكة اللجان الشعبية بالمجتمع المدني تفعيلا لأدوارها في أسيوط

اخبار اسيوط 17 ديسمبر 2011

أسيوط دوت كوم-عمر كمال


تقدمت نجوي حسين رئيس جمعية أم المؤمنين بأسيوط بمقترح لمحافظ أسيوط لعقد شراكة بين اللجان الشعبية بالمجتمع المدني لتفعيل أدوارها الرقابية والتنموية في مختلف القري والمراكز .
وذلك وفق آليات تسمح بالمتابعة والتقييم وتنفيذ الإحتياجات الأكثر تطلباً لدي الأهالي.

وأضافت نجوي أن محور الفكرة أن تتولي الشئون الإجتماعية مسئولية ترشيح الجمعية الأهلية الأنشطة وذات السمعة النزيهة في كل قرية وحي ومدينة للتتولي هذه الجمعية دعوة

وتصنيف اللجنة الشعبية التابعة لتلك القرية والإتفاق على الأسماء المشهود لها بالنزاهة والإصلاح واستبعاد كل من تحوم حولهم الشبهات ليصبح هناك مجلس منتخب ومتفق عليه وأعضاء فاعلين يملكون الحس الوطني.

واشارت نجوي أن تلك الفكرة ستمنع الألاعيب والمشكلات التي نسمع عنها يومياً من إنشاء عدة لجان شعبية في القرية الواحدة منها ما هو صالح ومنها ما أنشئ لأغراض المنفعة الشخصية والتربح والأعمال الغير شرعية استغلالاً لنجاح فكرة اللجان الشعبية في قريته أو بالقري الآخري،

منوهة أنه بذلك سيغلق الباب أمام التلاعب بمشاعر الناس أو إفساد جهود المخلصين في اللجان الشعبية فضلاً عن منع أختراق تلك اللجان.

وأضافت أنه من مزايا الفكرة بلورة خطة عمل للجنة الشعبية في مختلف المحاور كقضية الدعم والتموين والتعليم وضمان وجود رقابة وفاعلية لأداء المهام المنوط بها وصول الخدمات لمستحقيها من الأهالي خاصة مع تكبد الدولة المبالغ الطائلة في ذلك وضياعها هباء في ظل غياب المجالس المحلية وضعف أجهزة الرقابة والمتابعة بالدولة في الفترة الحالية.

 وأوضحت رئس جمعية أم المؤمنين أن المجتمع المدني لديه إلمام بكثير من الأمور التي لا يعلمها المسئولين وخبرات ومشاركة مع الأهالي بصفة مستمرة في مشكلاتهم ومعاناتهم

وأضافت أنه من الضروري ايضاً متابعة الجمعيات الأهلية لأن كثير منها هو مجرد أسماء على ورق مطالبة بضرورة تصفية الجمعيات المهملة والفاسدة.

أشارت نجوي أنها تقوم بالاتصال حالياً باللواء السيد البرعي محافظ أسيوط لتفعيل المقترح على أرض الواقع في قريتها بعرب العطيات البحرية بمركز أبنوب شرق أسيوط، وذلك من خلال جمعيتها الأهلية أم المؤمنين تمهيداً لتعميمها في القري والمراكز الأخري بمختلف المحافظات في حالة نجاحها وفق اشتراطاتها الموضوعة،

كما أنها تطلب من رئيس الوزراء ووزير التضامن دراسة فكرة المقترح لتعميم التجربة في القري والمدن الأخري بمختلف المحافظات بما يعود بالخير لأرجاء الوطن.

 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"