الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2011

ندوة في مركز النيل بأسيوط البرلمان المصري ومستقبل الحياة السياسية في مصر

اخبار اسيوط 24 ديسمبر 2011 

أسيوط دوت كوم- محمد اشرف


نظم مركز النيل للإعلام بأسيوط ندوة حول " البرلمان المصري ومستقبل الحياة السياسية في مصر "

شارك فيها أكثر من 70 مشاركاً بحضور مسئولي مديريات التربية والتعليم والشباب والرياضة والإسكان والتنظيم والإدارة والتموين والصحة والثقافة وأساتذة من جامعتي أسيوط والأزهر وحشد كبير من مواطني حي غرب ومركز ومدينة أسيوط وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلي ..


صرح بذلك محسن جمال مدير مركز النيل بأسيوط وقال أن الحلقة النقاشية تهدف إلى التعرف على بعض مواد الإعلان الدستوري وأثرها علي المجتمع المصري وإلقاء الضوء علي مستقبل الحياة السياسية في مصر.

وأشاد الدكتور عصام الزناتي عميد كلية الحقوق الأسبق بجامعة أسيوط بالانتخابات البرلمانية وسير العملية الانتخابية في أسيوط حيث تضافرت كل الجهات المعنية بالمحافظة لتظهر الانتخابات بشكل حضاري واتسمت الانتخابات وجولة الإعادة بهدوء تام ووعي حضاري كبير من قبل الناخبين وإيمانهم بأهمية الإدلاء بأصواتهم لرسم معالم الحياة السياسة الجديدة لذلك كانت انتخابات نزيهة مشيراً إلى أنه يجب علي النواب الفائزين أن يكونوا جادين ويحملون مستقبل مشرق لمصر.

وأشار الدكتور عبد الخبير عطا أستاذ العلوم السياسية بكلية التجارة جامعة أسيوط أن الانتخابات البرلمانية تعد الخطوة الأولى في طريق الديمقراطية الحقيقة التي تتناسب مع هذه الفترة الجديدة التي نحياها بعد ثورة 25 يناير

منوها إلى أن مهام البرلمان المصري القادم يقتصر على التشريع في الدستور ومراقبة الحكومة وأضاف عبد الخبير أن تشكيل البرلمان المصري لابد أن يتم في إطار عدة متغيرات لان وضع  الدستور ليس عمل حزبي وليس ضمن الاستحقاقات الانتخابية للنواب.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"