الأحد، 11 ديسمبر، 2011

بعد وقفها 17 عاماً ..إعادة تسيير الرحلات النيلية الطويلة بمراسي أسيوط السياحية

اخبار اسيوط 11 ديسمبر 2011 

أسيوط دوت كوم- احمد عبد الله


استعادت محافظة اسيوط احد أهم وسائل جذب السياحة إليها بقرار اللجنة المشكلة من وزارات النقل والسياحة والداخلية إعادة تسيير الرحلات النيلية الطويلة من القاهرة للأقصر وأسوان والعكس وذلك بعد توقفها منذ عام 1994 لأسباب أمنية ...


جاء ذلك عقب اجتماع اللجنة المختصة باللواء يعقوب حسن إمام سكرتير عام محافظة أسيوط الذي أكد أن المحافظة تتميز بالمعالم السياحية الكثير ة وخاصة المراسي السياحية هذا فضلا عن الموقع الجغرافي المتميز للمحافظة الذي يجعلها تتمتع بمظهر حضاري جاذب ومشجع للسياحة.

 وقال أن اللجنة المعنية بإعادة تسيير الرحلات النيلية قامت بتفقد المجرى الملاحي لنهر النيل والمراسي السياحية بالمحافظة واتخذت قرارها بعودة أهم وسيلة جذب سياحي فى أسيوط بعد توقفها لأكثر من 17 عام .

و أشاد اللواء كريم أبو المجد رئيس هيئة النقل النهري بمظهر المحافظة والمزارات السياحية الموجودة بها وجهودها في تنشيط السياحة منوهاً إلى أن عمل اللجنة أقتصر على تفقد المجرى الملاحي لنهر النيل والمراسي السياحية الموجودة بالمحافظة وإمكانية تجهيزها لاستقبال الفنادق العائمة "النيل كروز" .

ومن جانبه أضاف المهندس محمد أيوب رئيس شعبة الفنادق العائمة بغرفة المنشآت السياحية إلى أنه تم بالفعل التعاون في إعادة تسيير هذه الرحلات النيلية بالإضافة لوضع برنامج سياحي لزيارة المعالم الأثرية والسياحية في المحافظة والآثار القبطية والفرعونية والدينية وزيارة بعض المواقع السياحية الهامة مثل معهد فؤاد الأول وأثار مير والوكايل الآثرية ومنطقة القيسارية ومتحف مدرسة السلام .

وأضاف كرم عبد الحفيظ مدير إدارة السياحة بالمحافظة أن المحافظة تعاونت مع اللجنة لتذليل كافة العقبات التي تعوق حركة السياحة أو تعطل الرحلات النيلية لأسيوط وذلك من منطلق اهتمام المحافظة المستمر بالمناطق السياحية واسمرار عمليات التطوير وسعيها  لتنشيط السياحة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"