الجمعة، 1 أغسطس، 2014

إنفراد بالصور.. نرصد شهادات الأسايطة الناجين من الموت على الحدود التونسية

اخبار أسيوط 1 أغسطس 2014

 أسيوط دوت كوم- محمد حسام وطه زكريا


بعد أن عاشوا ساعات الرعب والموت على الحدود التونسية بعد هروبهم من الجحيم فى ليبيا، رصدت "أسيوط دوت كوم" روايات أبناء المحافظة الذين كانوا شهودا على بروفة الموت على يد المليشيات الليبية المسلحة بعد وصولهم مطار القاهرة، بعد أن أغلقت السلطات التونسية أبوبا الرحمة فى وجههم، وتدخلت الحكومة المصرية لانقاذهم قبل فوات الأوان.

أبناء أسيوط الذين عادوا لأرض الوطن على متن رحلة مصر  للطيران رقم 3005 والقادمة من مطار “جربا” التونسي وعلى متنها 311 راكباً مصرياً، كشفوا تفاصيل المأساة التي عاشوها هناك.

يقول أبو الحسن محمد صلا، والذى كان يعمل فى مدينة طرابلس: أموالنا سرقت منا وقضينا أسوء أيامنا على الحدود الليبية التونسية ومنذ ٥ أيام ونحن لا نجد الماء ولا الطعام ، مشيرا إلى أن المصريين هناك يعانون أشد المعاناة"  .

واشتكى محمد عاطف، من سوء معاملة الليبيين لهم، وكيف استولوا على متعلقاتهم مقابل توصيلهم إلى معبر “راس جدير” وسط وصلات من الإهانة والاعتداء .

من جانبه، أعرب خالد سالم، أنهم تعرضوا للضرب على يد عناصر المليشيات الليبية التي كانت تهاجمهم بمساكنهم وتسلبهم كل ما يملكون من أموال وهواتف محمولة وأجهزة كهربائية، لافتا إلي أنهم عادوا للقاهرة بدون أموالهم أو حقائبهم التي استولت عليها المليشيات هناك.

وأوضح “سالم” انه واثنين من أبناء عمومته عالقون علي الحدود الليبية التونسية منذ 4 أيام بعد 3 شهور قضوها في ليبيا، لافتا الي انهم لم يستطيعوا خلال الشهور الثلاثة جمع تكلفة سفرهم التي تقدر بـ12 ألف جنيه، نظرا للأحداث والاشتباكات اليومية الدائرة هناك، وأنه منذ قرابة الشهر والنصف لم يخرج الي العمل خوفا علي حياته هو وأبناء عمومته.


بينما ناشد احمد مرعي، المسئولين بسرعة التدخل لإعادة باقي المصريين من الأراضي الليبية، خاصة وانها أصبحت كالجحيم على حد قولهم ، وأوضح مرعي ان  كل مصري دفع 70 دينارا ليبيا للخروج من “راس جدير” و30 دينارا مقابل دخول “جربا”.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"