السبت، 30 مارس، 2013

أخيرا.. إنهاء نزاع بين مطرانية الارثوذكس وأحد المواطنين على قطعة ارض

اخبار اسيوط 30 مارس 2013

 أسيوط دوت كوم- عمر كمال


نجحت جهود لجنة المصالحات وخدمة المجتمع بمحافظة اسيوط فى  انهاء نزاع بين مطرانية الأقباط الأرثوذكس ويمثلها القس بانوب ثابت و محمد عبدالكريم  أحد ابناء قرية دير درنكة على قطعة ارض كانت محل خلاف لعدة سنوات وتسببت فى العديد من المشكلات بين الطرفين اثارت استياء اهالى القرية وكادت ان تتسبب في حدوث فتنة طائفية بين المسلمين والاقباط داخل القرية 



وقال الشيخ محمد عجمى رئيس لجنة المصالحات ان المشكلة تم حلها خلال ساعات قليلة خاصة بعد تقريب وجهات النظر بين الطرفين واثبات ملكية المطرانية لهذه الارض الزراعية ، داخل مقر لجنة المصالحات بديوان عام المحافظة حيث  يرجع النزاع على قطة الارض الزراعية ومساحتها 2 فدان و3 قيراط و16 سهم بحوض ابوهريرة صفحة 7 بدير درنكة والتى تمتلكها المطرانية ويقوم بحراستها  وريها الطرف الثاني منذ عدة سنوات وحدث خلاف بين الطرفين قام الطرف الثانى على اثرها بوضع يده على الارض ومزروعاتها وبعدها ازدادت الخلافات لسنوات اخرى ثم لجأ اصحاب الارض الاصليين وتقدموا بشكوى الى الدكتور يحيى كشك محافظ اسيوط الذى احالها بدوره الى لجنة المصالحات


واضاف " عجمى " ان لجنة المصالحات اطلعت على كافة الاوراق والمستندات التى تثبت ملكيتهم الى الارض والمزروعات التى عليها وتم بالفعل اقناع الطرف الثانى بالعدول عن التعدى على الارض مما ادى الى عدوله عن فكرة الاحتفاظ بالارض الغير مملوكة له وتم اصطحاب كافة الاطراف للارض محل الخلاف وفى وجود اعضاء اللجنة الدكتور محمد حسن عبدالرحمن بجامعة الازهر ، والمهندس حسين مايز عضو لجنة المصالحات محمود عليوه عضو لجنة المصالحات  وحسين ابوغدير سكرتير اللجنة ، الى دير درنكة وتم بالفعل انهاء النزاع .

1 التعليقات:

ريوبى يقول...

موضوع ممتاز
ryobi

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"