الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

محافظ اسيوط يفاجئ المستشفيات والمخابز قبل السحور للاطمئنان على سير العمل وتقديم الخدمة للمواطنين

اخبار اسيوط 7 اغسطس 2012

 أسيوط دوت كوم- عمر كمال


فأجا اللواء السيد البرعى محافظ اسيوط فى ساعة متأخرة من مساء أمس وقبل موعد السحور عددا من المخابز والمستشفيات بمدينة اسيوط لتفقد أحوال المواطنين  والاطمئنان على سير العمل وتقديم الخدمة  


محافظ اسيوط  شدد خلال جولته على ضرورة التزام الأطباء والممرضات بمراعاة معايير الأداء فى خدمة المرضى  وتقديمها بأسلوب حسن مع توافر كافة الأدوية تأكيداً لحماية أرواح وصحة المواطنين بدأت الجولة  بمستشفي الإيمان المركزي


ورافقه خلالها  الدكتور ممدوح وشاحي وكيل وزارة الصحة والدكتور طارق الذهبي مدير عام الشئون العلاجية وطب الطوارئ بالمديرية واستمع خلال مروره بالمستشفيات لشكاوي المرضي المتعددة والتي تضمنت سوء معاملة الأطباء وانقطاع المياه وعدم توافر بعض الخدمات.


 وطالب المحافظ طاقم العمل الطبي بمستشفي الشاملة المركزي بمدينة أسيوط بضرورة مراعاة المرور الدوري على حضانات المبتسرين


 لافتاً الانتباه لأخطاء ممرضة سهت عن حماية طفل رضيع لاحظه المحافظ خلال مروره منوهاً أن خطورة العمل في الصحة تتطلب دقة وأمانة وضمير بالغ مشيراً لوكيل وزارة الصحة بضرورة اتخاذ الإجراءات المشددة حيال الإهمال والتسيب في كافة مواقع العمل.


 كما تفقد المحافظ عدد من المخابز  التي تنتج الخبز المدعم البلدي والتي تعمل على مدار الأربع وعشرين ساعة بمنطقة غرب البلد والمجاهدين رافقه خلالها صالح عبد الله وكيل مديرية التموين وتم خلالها التأكد من ضبط أوزان الخبز وتقديم بعض الملاحظات للمسئولين لتلافيها لضمان خبز عالي الجودة دون إهدار للدعم وحقوق المواطن.

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

سيادة محافظ اسيوط ارجو من سيادتكم عمل لجان شعبية بمدينة الأربعين لتوزيع الخبز والأشراف على توزيعه وجودته مثل مخابز منطقة الحمراء الموجودة امام سوق الخضار حيث نعانى المرار يوميا فى الحصول على رغيف العيش بمدينة الأربعين وعدم جودته

غير معرف يقول...

سيادة محافظ اسيوط ارجو من سيادتكم عمل لجان شعبية بمدينة الأربعين لتوزيع الخبز والأشراف على توزيعه وجودته مثل مخابز منطقة الحمراء الموجودة امام سوق الخضار حيث نعانى المرار يوميا فى الحصول على رغيف العيش بمدينة الأربعين وعدم جودته

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"