الجمعة، 6 أبريل، 2012

300 مريض تعالجهم قافلة خيرية بعد فشل العلاج الحكومي بقرية عرب العطيات في أسيوط

اخبار اسيوط 5 ابريل 2012

أسيوط دوت كوم- محمد اشرف


نجحت جمعية أم المؤمنين عائشة بعرب العطيات البحرية بأبنوب في تنفيذ أول قافلة طبية خيرية لأهالي القرية البالغ تعدادها 15 ألف نسمة في علاج 300 حالة مرضية في تخصصات النساء والرمد والأطفال


 فضلاً عن إحالة عشرات الحالات الأخري للعمليات الجراحية صرحت بذلك نجوي حسين رئيس جمعية أم المؤمنين عائشة بأبنوب

وقالت أن القافلة نجحت في وقف آلام المرضي المستمر بعد المعاناة اليومية مع المستشفي الحكومي الوحيد المغلق والخالي من الأطباء لبعده الكبير عن محال إقامتهم وخلوه كذلك من الأدوية لدرجة عدم وجود الإسعافات الأولية ورغم تكرار الشكاوي منذ أكثر من ثلاثة أشهر للمحافظة ومديرية الصحة ووزير الصحة بلا جدوي لجأنا لهذا التصرف.

تضيف نجوي حسين لقد تعب الأهالي كثيراً لأن القرية في الصحراء وتبعد عن العمران ونتيجة عدم استجابة المسئولين فقد لجأنا للأطباء ذوي القلوب الرحيمة من محبي الخير

وبالفعل كانت الاستجابة غير متوقعة فوافق عدة أطباء على التبرع بوقتهم لأجل المشاركة يوم من كل أسبوعان لعلاج المرضي مجاناً بل والذهاب لهم لمقر قريتهم البعيدة تخفيفاً لعبء المواصلات وصعوبتها

وأضافت أن صيادلة أخرون قاموا بالتبرع بقيمة ثلاثة آلاف جنيه أدوية مجانية لتوزع على الفقراء وأصحاب الحالات الصعبة من المرضي.

وأوضحت نجوي أن أهالي القرية كانوا مبهورين بوجود نماذج الخير حيث شارك في القافلة لمدة عدة أيام متواصلة الدكتور مصطفي سيد طبيب أطفال والدكتورة شيماء إبراهيم محفوظ طبيبة أمراض نساء والدكتور محمد إبراهيم محفوظ طبيب عيون والدكتور حمدي الغزالي طبيب أطفال ومتبرع بأدوية والجراح دكتور عبد الباقي محمود هوي طبيب جراح والدكتور أحمد السبيتي طبيب صيدلي متبرع بالأدوية.

وأضافت رئيس جمعية أم المؤمنين أن هناك أخرين قاموا بالتبرع بوقت فراغهم للمشاركة في تنظيم القافلة ومساعدة الأطباء في مهام عملهم وهم خالد سيد عبد الموجود معيد بكلية التربية الرياضية في جامعة أسيوط وعبد الحميد إمام عبد الرحيم مدرس تاريخ وعلي زيدان مدرس تربية رياضية واشارت أنه لولا جهود أهل الخير لتضاعف أعداد الحالات الحرجة والمرضي والموتي وتضاعفت آلامهم جميعاً جراء الإهمال والصمت عليه.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"