الخميس، 29 مارس، 2012

نقيب الفلاحين بأسيوط ينتقد قرار إستيراد القطن ويعترف بأن الثورة لم تنصف الفلاح

اخبار اسيوط 29 مارس 2012

أسيوط دوت كوم- أمينة عبد الصمد


طالب حسين عبد المعطي نقيب الفلاحين بأسيوط بطرح 10 آلاف فدان جنوب غرب بني عدي بأسيوط للاستصلاح الزراعي وتوزيعها على الشباب الراغب في تعمير صحراء أسيوط ...


جاء ذلك خلال لقائه باللواء السيد البرعي محافظ أسيوط الذي أكد على تقديم كافة أوجه الدعم للفلاح في محافظة أسيوط انطلاقاً من رؤية الدولة في دفع عجلة الإنتاج والتنمية الزراعية ورفع مستوى المزارعين والعمل على زيادة الدخل وتحقيق العدالة الاجتماعية أحد أهم أهداف ثورة 25 يناير .

وأشار نقيب الفلاحين إلى انه تقدم بمقترح لمحافظ أسيوط لإنشاء مصنع لتجفيف البصل والرمان حيث أن أسيوط من أكبر المحافظات في زراعته ويعتمد المزراعين على تصدير الجزء الأكبر منه والباقي للاستهلاك المحلي وكثيراً ما تظهر صعوبات وعراقيل تحيل دون التصدير مما ينتج عنه خسائر كبيرة للدولة والمزارع وهو ما يتطلب إنشاء المصنع .

وانتقد عبد المعطي قرار وزير الزراعة باستيراد القطن وقال ان القرار يدمر زراعة القطن وصناعة النسيج ويخدم فئة معينة من المستثمرين ورجال الأعمال ويقضي على البقية الباقية من الفلاح الذي لم تنصفه الثورة حتى الآن .

وقال إن الحكومة وقعت في خطأ فادح بتحديدها سعر قنطار القطن بعد زراعة الفلاح له ومن المفترض أن يعلم سعر شراؤه قبل تصديره وزراعته أيضاً حتى يتمكن الفلاح من حساب تكاليفه وحجم المكسب والخسارة بالنسبة له وتساءل كيف تستورد والحكومة القطن من الخارج ومازال حتى الآن المحصول مخزون لدى الفلاح لم يتم شرائه .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"