الأربعاء، 8 فبراير، 2012

طالبة بالثانوي تتبني مبادرات اجتماعية لقريتها وحملة على الأغاني الهابطة في أسيوط

اخبار اسيوط 8 فبراير 2012

 أسيوط دوت كوم- محمد حسام


نجحت طالبة بالثانوي في قيادة مبادرات اجتماعية من خلال  صفحة أنشأتها علي شبكة الفيس بوك تحمل جروب "معاً مصر تولد من جديد" تجمع حولها عشرات من المثقفين ونشطاء المجتمع المدني وحكماء بلدتها


حيث استطاعت آلاء عبد الظاهر محمد بكر "16سنة" الطالبة بمدرسة صدفا الثانوية بنات الجديدة من بدء حملة علي الأغاني الهابطة فضلاً عن مبادرات للمشاركة في حل مشكلات البوتجاز والخبز والقمح ومشروعات تطوعية للنظافة والتجميل.

واستطاعت آلاء وهي ضمن المشاركات في مليونيات الثورة خلال بضع شهور من تدشين صفحتها من تجميع الحكماء وبعض الشخصيات المثقفة القادرة على التفكير والإبتكار لمساعدتها والإتفاق علي آليات نظافة عملية تلائم القرية وكذلك حلول لمشكلات الخبز والبوتجاز والقضايا الأخري

تقول آلاء عبد الظاهر أنه تنتظر موافقة المحافظ للبدء الفوري في تنفيذ المبادرات ومنها ما تم الإتفاق عليه بين النشطاء من آلية للمتابعة والتقييم لعمل شبابي في كل شارع في القرية وتنفيذ صحيح لوضع أماكن لتجميع القمامة بشكل دوري كل أسبوع ملائم للناس ولسيارات الحكم المحلي فضلاً عن كيفية التجميل بالجهود الذاتية.

وأضافت آلاء أنها ناقشت مع المثقفين من أعضاء جروبها علي الفيس بوك التوصل لحلول لمشكلات القمح عبر حصر أعداد خريجي التعليم المتوسط والجامعي وكمية الأراضي القابلة للإستصلاح في محافظتها والتي تزيد عن 20% وتقول أن ذلك يمكن تطبيقه بصفة خاصة بعد ما تم التوصل إليه من حل مشكلة المياه مع بروندي مؤخراً.

وأشارت الطالبة أنها تتمني أن يستمع المسئولين لإمكانية المساهمة بحل في مشكلة دقيق بطاقات التموين والذي تؤكد إحصائيات قامت بها مع زملائها عدم استفادة الأسر المصرية في القري والمدن به وسرقة غالبيته قائلة يمكنها أخذ توقيعات موافقة للأهالي للتنازل عن حصة دقيق بطاقات التموين مقابل خدمة توصيل الخبز للمنازل مع دفع الأهالي لثمن الخبز مفسرة خطورة ترك الخبز لأصحاب المخابز وللبيع بالمجاملة وبالفساد الذي يجعل دعم الدولة في الدقيق يذهب للحيوانات والأسماك.

من المفارقات العجيبة والطريفة التي ترويها آلاء خلال قيادتها لنشاط طالبات مدرستها الثانوية أنها قامت بالذهاب مرتان لتسليم دعوة جميلة لرئيس الوحدة المحلية لقريتها مجريس للحضور للمدرسة في جلسة للتحاور حول المشكلات المحلية فرفض ولم يهتم برغم اهتمام اللواء السيد البرعي محافظ أسيوط الحالي بالرد على هاتفها المجهول وحل مشكلة للمياه في أقل من ساعتان بعد علمه الفوري وذهوله بأنها كانت منقطعة لعدة أيام ماضية في قريتها وعدم اخبار المسئولين المحليين له وتجاهل حلها برغم شكوي الأهالي لهم عدة مرات بدون جدوي.

 تضيف آلاء عبد الظاهر بكر أنها تعكف حالياً على عمل حملة ضخمة على الفيس بوك ضد الأغاني الهابطة والتي يدعي أصحابها أنها أغاني شعبية وذلك لما تكرسه من قيم فاسدة وسلوكيات بالغة السوء

موضحة أنها تكره الأغاني الحديثة وتعشق عبد الوهاب وفريد الأطرش وأم كلثوم وفيروز ومن الجيل الحالي لا تستمع إلا هاني شاكر ووائل جسار ورغم اهتماماه بالفن والأدب فآلا تعشق السياسة رغم سنها الصغير وتروي عن متابعتها لحملة حمدين صباحي بشدة لتضمن برنامجه الإنتخابي قضايا المهمشين والفقراء وهو ما يجعلها تتواصل مع جروبات دعم برنامجه الانتخابي غير أنها أيضاً توضح خشيتها من تعدد وتنامي الأحزاب السياسية في الشقاق وعدم توحد الناس على أراء مشتركة وسهولة قياس ذلك أيضاً.

تنهي آلاء بكر حديثها بأن أمنية حياتها أن تصبح صحفية ولذلك فهي تقضي معظم وقتها في القراءة لكبار الكتاب والصحف اليومية

 فضلاً عن الأدباء فيكتور هيجو وفرجينيا وولف وتشارلز ديكنز والمنفلوطي والشعراء عنتر بن شداد وأحمد شوقي وحافظ أبراهيم وهشام الجخ ومنصورة محمد مهني وأحمد سعيد وأحمد فؤاد نجم وتحب جمال عبد الناصر ومحمد أنور السادات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"