الأحد، 1 يناير، 2012

عودة الحياة إلى طبيعتها بالقرى التي شهدت أحداث الفتنة الطائفية بأسيوط

اخبار اسيوط 1 يناير 2012

أسيوط دوت كوم- محمد حسام


عادت الحياة إلى طبيعتها في قرى العدر وسلام ومنقباد والتي شهدت أحداث عنف واشتباكات بين المسلمين والأقباط طوال الأيام الماضية


حيث تفقد اللواء يعقوب حسن إمام سكرتير عام محافظة أسيوط هذه القرى واطمأن على أحوال الأهالي

 وقال أن الأمور هادئة تماما وتسير الحياة بشكل طبيعي بين الأهالي بعد تكثيف التواجد الأمني وجلسة المصالحة التي عقدها رموز الدين الاسلامى والمسيحي بالقرى مع الشباب لتهدئة الأوضاع

كما زار يعقوب مدرسة منقباد الثانوية وهى المدرسة التي ينتمي لها الشاب القبطي صاحب المشكلة وحضر طابور الصباح وحث طلاب المدرسة على تشجيع زملائهم الأقباط الذين تغيبوا عن المدرسة بالعودة إليها دون خوف لأننا جميعا نسيج واحد وأمة واحدة وقد أخطأ الطالب ونال عقابه برحيل أسرته من أسيوط تماماً وإلقاء القبض عليه وطالب المدرسين بالحديث دائما عن التسامح الديني بين المسلمين والأقباط لنزع فتيل أي مشكل بين عنصري الأمة فى مهدها. 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"