الأربعاء، 6 أبريل، 2011

الجيرونوف والبنادق الاليه تكسو سماء مركز البدارى باسيوط

اخبار اسيوط 6 أبريل 2011

أسيوط دوت كوم- خالد العسقلانى

 خيمت حالة من حظر التجوال على قريه عزبه عطيه مكى والقرى المجاوره بمركز البدارى  بسبب صراع  بين عائلتين لاستعراض  النفوذ بالقريه وتم منع المواطنين من الخروج واغلقت المحال التجاريه و 8 مدارس لمدة ثلاثة ايام وادى الصراع الى سقوط ستة قتلى  بالاضافه الى اصابه العشرات . منهم طفلين باحد المدارس .

وقد غطت طلقات الجيرينوف والبنادق الاليه المنازل واحتجزت سياره اسعاف بعد ان اصيبت بطلقه فى الزجاج الخلفى لها واحتجز المسعفين بها لاكثر من ثلاث ساعات متواصله لولا تدخل قوات الامن بالاشتراك مع قوات الجيش.


صراع لم ينتهى فى اليوم الاول واستمر لثلاثه ايام متواصله توقفت الطلقات الناريه لعدة  ساعات بعد ان تمكنت العائلتين من شراء ذخيره تكفى لاسبوع متواصل فى ظل قيام الخبثاء من بقايا الحزب الوطنى ورجال احمد عز فى تمويل العائلات بالذخيره .

مثلما كان يفعلون ابان فتره حكم مبارك الذى اعطى لهم الشرعيه والحمايه فى تجارتهم بعد تصعيدهم لمناصب عليا بالحزب الوطنى واستغلال المعارك الثائريه لرواج تجارتهم التى لم تتوقف على المتصارعين بقريه عطيه مكى بل وصلت الى عشرات العائلات حتى تحول مركز البدارى الذى يبعد عن مدينه اسيوط  100 كيلو شرق جنوب المحافظه الى ساحه للمعارك الثائريه بدايه من عائله موسى ومهران التى استمرت لاكثر من اسبوعين احرق فيها عشرات المنازل واطلق بها الالاف من الطلقات الناريه  

البدايه احتكاك كلامى بين افراد من عائله الغلالبه مع افراد من عائله التوم امام منازل التوام  بذات الناحيه  تطورات الى مشاجره بالايدى وتصاعدت الى اطلاق للاعيره الناريه نتج عنها مقتل( محمد عبد الحليم  وشهرته الصافى 30 سنه)( وناصر على محمد 35 سنه)

وتصاعدت حده الصراع الى ان شملت العائلتين وتم تبادل اطلاق الاعيره الناريه فى اليوم الثانى ولقى حلمى محمد 25 سنه وعلى فوزى حسين 19 سنه مصرعهم متاثرين بطلقات ناريه بعد نقلهم الى المستشفى الجامعى واستمر تبادل اطلاق النار حتى ان اهالى القريه اشاروا الى وجود اصوات لطلقات الجيرانوف ونتج عن تكثيف الطلقات الناريه اصابه العشرات منهم البعض تم تحويله الى المستشفى والباقى عجزوا عن نقلهم حتى اصيبت  فتاه بداخل المدرسه القريبه من القريه مما حدا بمديرى المدارس القريبه باعلان غلق مدارسهم خوفا على التلاميذ

على الفور تم تشكيل قوه  تحت اشراف اللواء احمد جمال مدير امن اسيوط  بالتنسيق مع قوات من  الجيش تحت اشراف قائد المنطقه الجنوبيه العسكريه للتمركز بالقريه لوقف اطلاق الاعيره الناريه المتصاعده من قبل المتنازعين بعائلتى(الغلالبه والتوم ) ويجرى عمل تحريات مكثفه للقبض على افراد العائلتين وتحويلهم الى النيابه  العسكريه

يذكر ان مركز البدارى قد شهد العديد من المشاجرات الثأريه على مدارالاشهر الاخيره فى ظل وجود عائلات لديها مخزون من الاسلحه الحديثه تخزن بمنازلهم منذ عهد النظام السابق ولم يتخذ اجراء لتجريدهم من الاسلحه لعلاقاتهم بقيادات لجنه سياسات الحزب الوطنى.

بالاضافه لقيام مجموعه من الخارجين عن القانون والمرتبطين بتجار الاسلحه بالسطو على مركز شرطه البدارى بعد اندلاع الثوره ب ( 6 ايام)  وسرقه اكثر من 1000 قطعه سلاح محرزه بعد اصابه مجندين فى معركه معهم.

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

to mr army take an action

احمدفاروق حجاب يقول...

حسبى الله ونعم الوكيل في كل من يشارك بالقول والفعل في خراب بيوت الناس ولذ نحن في حاجة إلى مراجعة حسابات لان جميع حلقات الخصومات الثاريه يكون اللاعب رقم 1تاجرالسلاح (ثانيا )
الم يسال رؤوس العائيلات انفسهم ذات مرة واحدة لماذا هم مديونون في جميع البنوك وعلاما صرفو امولهم ا
اقصد هنا كثيرمن عائيلات مركزالبدارى كم جارت على بسطاءالحال وهذا يعني انه ماعاد هناك فرق بين الحلال والحرام

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"