الاثنين، 4 يونيو، 2012

أسيوط تدرس مشروع "الشوارع المثمرة" لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الفاكهة

اخبار اسيوط 3 يونيو 2012


 أسيوط دوت كوم- عمر كمال



تقدم المهندس أحمد رفعت وكيل وزارة الزراعة بأسيوط بالاشتراك مع الدكتور محمد حسام أبو النصر بكلية الزراعة بجامعة أسيوط بمقترح مشروع "الشوارع المثمرة" لتنفيذه بالمحافظة


ويهدف لإحداث الاكتفاء الذاتي من عدة محاصيل من الفاكهة ويكون مصدر رزق للفئات العاطلة فضلاً عن إضفاء رائحة ذكية على الشوارع والمدن والقرى والارتقاء بالشكل الجمالي والبيئي وكسر حرارة الجو في فصل الصيف ؛

ويتضمن المشروع زراعة عدد من المحاصيل التي لا تشغل مساحة كبيرة وتتميز شتلاتها برخص أسعارها وأزهارها طيبة الرائحة بالإضافة إلى مميزاتها العلاجية والطبية وهي قليلة الإصابة بالآفات والأمراض .

وأوضح وكيل وزارة الزراعة بأسيوط أن المشروع سيتم تنفيذه تدريجياً بحيث يتم تنفيذه في مكان ثم يتم الانتقال لمكان آخر مع إمكانية البدء بالقرى الجديدة في الظهير الصحراوي واستغلال المساحات الخضراء في الساحات والميادين العامة وزراعة هذه الأشجار المثمرة بدلاً من الأشجار الضخمة مع التخلص من الحشائش والغاب النامي وأشجار النخيل المجهل على حواف الترع والطرقات .

مشيراً إلى أهمية التنسيق وتضافر جهود وحدات الحكم المحلي ومديرية الزراعة والري والموارد المائية والطرق والكباري وجهاز شئون البيئة والجمعيات الأهلية .

وأكد الدكتور محمد حسام بكلية الزراعة بجامعة أسيوط على أن المشروع المقترح لن يضيف تكاليف أو أعباء إضافية نظراً لوجود عمال بالوحدات المحلية منوط بهم أعمال تجميل وتشجير الشوارع والميادين ؛

كما يمكن أن يصبح مصدراً ضخماً لفرص عمل مباشرة تعمل في مجال جمع ونقل وتعبئة وتغليف وتصنيع المحصول موضحاً أن مديرية الزراعة يمكنها تدريب وإرشاد المشاركين في المشروع على زراعة ورعاية والعناية بالنباتات وتقديم المعلومات حتي يتم الاستفادة القصوى بالمشروع .

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

مشروع فاشل , انتوا مش عايشين فى اسيوط ولا ايه. الناس هنا ممكن تاكل المحصول بالشجر بالمحافظ شخصيا.

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"