الاثنين، 4 يونيو، 2012

لم يبقى من الثورة الا غبار

اخبار اسيوط 4 يونيو 2012 


بقلم - حنان عمار



مصر اليوم .. مكسورة .. مقهورة .. ذاهلة .. ممزقة أشلاؤها ، تبكي وتصرخ ولم يجدي بكاؤها ، المجرمين قتلوا أسراب العصافير ، قتلوا أزهار الرياحين وخرجوا براءة ، بدون قصاص ، أو حتى تقديم اعتذار لكل أم ثكلي ،،


بعد الحكم في محاكمة القرن كما أطلق عليها إعلامياً ، ومن قبل نتائج الانتخابات الرئاسة ، نكون قد عودنا إلى نقطة الصفر من جديد ، ما فعله المجلس العسكري طيلة العام والنصف يعادل الثلاثون عاماً من حكم مبارك .

 كان علينا بعد سقوط مبارك تكوين مجلس انتقالي مدني يضم عدد من الشخصيات العامة مشهود لهم بالنزاهة ، كم نحن شعب طيب ساذج سلمنا السلطة لرجال المجلس العسكري من هم رجال مبارك أيضاً وولاؤهم له ،

إناس لهم 17 عاماً يجلسون بجواره ولم يظهروا له أي استياء عن الفساد المستشري أمام أعينهم ، هؤلاء أناس عشرة عمر ، تربو وكبروا في كنف بعضهم وهذا ما فعله الشعب الليبي بعد سقوط نظام القذافى وهم أقل منا حضارة وليس عندهم مفكرينا وعلماءنا .
وبما أننا وصلنا من سئ إلى أسوء ، لما لا نبدأ من جديد ، بداية صحيحة

1- إلغاء نتائج الانتخابات بالجولة الأولى

2- تكوين مجلس انتقالي مدني

3- إصدار قانون العزل السياسي لكل من تولى منصب قيادي بوزارات عهد مبارك ، وقيادات الحزب الوطني المنحل

4- عمل دستور جديد لدولة مدنية حديثة

5- إعادة محاكمة رموز النظام ، و إعادة الأموال لمصر ، كي تنعش الاقتصاد المصري

6- شهداء يناير ، ليس هم فقط ضحايا نظام مبارك ، بل يجب إلا ننسى ضحايا عبارة السلام ، وضحايا قطار الصعيد

ما الذي يجعلنا نقف مكتوفي الأيدي ، نتجرع الذل والهوان

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"