الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

لجان حصر الأراضي بأسيوط تكتشف 600 فدان مهملة منذ 10 سنوات وتناقش سبل توفيق أوضاعها

اخبار اسيوط 19 يونيو 20112 


 أسيوط دوت كوم- عمر كمال



أشاد اللواء السيد البرعي محافظ أسيوط بدقة لجان حصر الأراضي الصحراوية المستصلحة بمحافظة أسيوط والتي كشفت عن وجود أكثر من 600 فدان لم يتم زراعتها نهائياً وسط متخللات زراعية تم منحها للمستثمرين منذ أكثر من 10 سنوات بالوادي الأسيوطي ...


جاء ذلك خلال اجتماع للمستثمرين بحضور وكيل وزارة الزراعة ورئيس مركز الفتح ومديري عموم الإنتاج والكهرباء والري والمساحة والآبار والمياه الجوفية وقال المحافظ أن الأراضي الغير مستصلحة تواجه مشكلة قانونية حيال التملك الذي تعتزم عليه المحافظة ولذلك فتم إحالة الموضوع إلى المستشار القانوني للمحافظة فى محاولة لإيجاد السبل القانونية لتوفيق أوضاعها




 مضيفا أن اللجنة أنجزت في أسبوع واحد قرابة نصف مساحة الوادي الأسيوطي الممنوحة للمستثمرين وستستكمل أعمالها خلال الأسبوع القادم منوهاً عن بيانها الدقيق بكافة المساحات الزراعية وحقيقتها.

وأضاف المهندس أحمد رفعت وكيل وزارة الزراعة بأسيوط أن هناك حالتين ليس لديهم أي جدية في استصلاح الأراضي الصحراوية رغم تحذيرهم واستلامهم الأرض منذ أكثر من 10 سنوات منوهاً عن حرص كافة الأجهزة الحكومية للوقوف بجانب المستثمر الجاد اعتباراً لصعوبة ومشقة الاستصلاح فضلاً عن خطورته على قضية الغذاء كأمن قومي.

وعلى هامش الاجتماع كلف اللواء السيد البرعي مديرية الري بإعداد تقرير حول تكلفة إنشاء ترعة من نهر النيل لري الأراضي المزروعة فعلياً خاصة بعد صعوبة ارتفاع نسبة الملوحة في الآبار وتأثيرها على بعض الزراعات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"