الثلاثاء، 8 مايو، 2012

ازمة تأمين اللوحات المعدنية بمرور أسيوط تنتظر الحل

اخبار اسيوط 8 مايو 2012

أسيوط دوت كوم- خاص

تلقينا بمزيد من الإهتمام رسالة من القارئ العزيز محمد الزيدي، والتي تتناول تساؤل هام حول إستمرار إدارات المرور فى تحصيل تأمين اللوحات المعدنية الجديدة ، والمحبوس على ذمتها احمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق واللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق ، ووزير المالية الهارب يوسف بطرس غالي.



وتتلخص القضية كما سردها قارئنا العزيز ، في قيام المتهمين بإستغلال سلطتهم ومواقعهم فى إهدار ملايين الجنيهات على الدولة، بإسنادهم أمر توريد 5 ملايين لوحة معدنية، إلى شركة ألمانية، بالأمر المباشر بسعر 40 جنيهاً للوحة الواحدة، وبسعر يزيد على الثمن الحقيقى، بمبلغ 20 جنيهاً، دون إجراء مزايدة أو مناقصة، كما تبين أن تلك الشركة يمتلك يوسف بطرس غالى أسهماً فيها، وأنه اتفق مع نظيف على إرساء العملية على الشركة.

وأفادت التحريات بأن فارق الأسعار بين السعر الحقيقى والسعر الذى تم الشراء به، تقاسمه المتهمون فيما بينهم، بعد ثلاثة أشهر من إتمام الصفقة، ورصدت التحريات إيداع مبلغ 10 ملايين جنيه فى حساب «العادلى» عقب الصفقة، لكن كل هذا لم يدفع إدارات المرور ومنها إدارة أسيوط إلي وقف تحصيل تلك الرسوم ، وهي مبلغ 115 جنيه.

وان موظفو المرور، اكدوا أنه حتي الأن لم يصلهم منشور من الإدارة العامة للمرور بإلغاء تحصيل تلك المبالغ.

وأسيوط دوت كوم ستستطلع رأي مسئولي المرور في هذا الأمر وسننشره لاحقا ؟

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"