الثلاثاء، 27 مارس، 2012

اللقاء الإكلينيكي الثلاثين لجمعية جراحة العظام المصرية فى رحاب جامعة أسيوط

اخبار اسيوط 27 مارس 2012

أسيوط دوت كوم- محمد اشرف


تنظم  كلية الطب  لقاءاً إكلينيكياًُ بالاشتراك مع قسم جراحة العظام المصرية وذلك تحت رعاية الدكتور مصطفى محمد كمال رئيس الجامعة ، الدكتور أحمد محمد مخلوف عميد الكلية ، الدكتور جمال حسنى رئيس جمعية جراحة العظام المصرية .


حيث صرح الدكتور كمال الجعفرى رئيس قسم جراحة العظام بالكلية أن جمعية جراحة العظام دأبت على عقد لقاءات دورية طوال الثلاثين عاماً الماضية وأنه أول لقاء للجمعية يعقد فى رحاب الجامعة

كما يهدف إلى تبادل الخبرات والمعرفة بين أطباء جراحة العظام فى مختلف التخصصات الدقيقة لتحسين الخدمة العلاجية للمريض، و يتم خلال اللقاء مناقشة العديد من الموضوعات خلال جلساته الأربعة تتضمن عرض للجديد فى مجال جراحات العمود الفقرى واستبدال المفاصل والجراحات الميكروسكوبية ، ومناقشة لبعض الحالات والمشاكل الإكلينيكية التى يتعرض لها أطباء العظام ، وكذلك استخدام الانترنت فى مجال جراحة العظام كوسيلة للتعليم والتواصل.

ومن جانبه أوضح الدكتور أسامة فاروق مقرر اللقاء أن اللقاء يتضمن ورشتي عمل أحدهما  حول التثبيت الداخلي لكسور مفصل الحوض ، والأخرى عن تقويم عظام الحوض فى الأطفال، كما يشمل اللقاء دورة مكثفة على مدار أربع جلسات لمراجعة منهجية لكسور وأمراض مفصل الحوض.

يشارك فى اللقاء أكثر من مائتين وخمسين طبيباً من مختلف المستشفيات الجامعية والتعليمية ووزارة الصحة والتأمين الصحي وأيضاً مستشفيات القوات المسلحة    

3 التعليقات:

غير معرف يقول...

العاملين بجامعة أسيوط سيقومون بإضراب غداً 28 مارس 2011

غير معرف يقول...

أسيوط دوت كوم فقدت مصداقيتها خلاااااااااااااااااص ... سلمولى على الصحافة الحرة وعلى ثورة 25 يناير

غير معرف يقول...

يا عزيزى كلنا فلول .. هو نشر الفساد والحديث عنه له مواسم ولا ايه ..ولا خلاص الجامعة عرفت تطويكم تحت ابطهت ..

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"