الخميس، 22 مارس، 2012

في يوم اليتيم

اخبار اسيوط  22 مارس 2012
أسيوط دوت كوم- حنان عمار
 
أين أنت يا أمى ، أين أنت يا أبى ، تلك الكلمات ترددها الدمعة فى عين اليتيم ، كلما قست عليه الحياة ، فلم يجد من يعطف عليه ؛ وقد أكثر الله عز وجل" فى كتابه العزيز ، التوصيه باليتيم والمسكين ،


والمسكين هو المعاق الذى سكنت حركته بسبب اعاقته ؛ فجدير بالمؤمن والمؤمنة الأحسان إليهما ، فهذا من كمال الأيمان الرفق بالضعيف ،

قال عليه الصلاة والسلام : أنا وكافل اليتيم فى الجنة كهاتين ) واشار إلى اصبعيه : فهذا يدل على عظم أجركفالة اليتيم ؛ وأول من يدخل الجنة خلف النبى هن الأرامل من عشن حياتهن من أجل تربيةابنائهن ؛ رعاية الأيتام والمساكين  واللطف بهم ، من أقرب القربات وأفضل الطاعات ، والمحسن موعود بأجرعظيم مع الخلف لما أنفق

قال سبحانه وتعالى: (وَمَاتُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍتَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ) وليس باليتيم هو من فقد أحد أبويه ، أوكلاهما ؛ وأنما يوجد كثير من اليتامى وأبويه على قيد الحياة ، أبناء المطلقين منيعانون ويلات الأنفصال ، ذهب كُلً من والديه فى طريق ، ووقف هو بطريق الضياع وحيداً ؛

وأخرين أمهاتهن خرجن للعمل وترك الطفل للحضانات ؛ يا من أنعم الله عليكبحنان ورعاية الوالدين ، هل تعرف أيتام الحى الذى تسكن فيه ، كن شاكرا لله ، وابحثعن كل محتاج  ، فأن لم تكن تملك الماللمساعدته ، تصدقة بأبتسامك فى وجهه ، بمسحك على رأسه ، تصدق إليه بالتفاؤل بأن الغد أفضل ، ليست من الاسلام  أن يكون الأحسان إلى اليتيم فى مواسم ، بل هو احسان دائما  لا ينقطع ، الراحمون يرحمهم الرحمن .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"