السبت، 10 ديسمبر، 2011

غداً توقيع عقد محطة توليد أسيوط المائية

اخبار اسيوط 10 ديسمبر 2011

أسيوط دوت كوم-محمد حسام

يوقع قطاع الكهرباء والطاقة غداً عقد محطة توليد أسيوط الكهرومائية باكورة عقود آخر المشروعات بطاقة 32 ميجاوات وذلك بتوقيع عقدين بتكلفة حوالي 630 مليون جنيه من إجمالي تكاليف المحطة البالغة 3 مليارات جنيه يختصان بتوريد التوربينات والمولدات الكهروميكانيكية والمعدات الكهربائية.


أكد الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة أنه بتنفيذ المحطة تكون مصر الدولة الوحيدة في افريقيا بل العالم التي نجحت في استغلال أكثر من 98% من القدرات المائية المتاحة بها لإنتاج الكهرباء النظيفة ووفرت للدولة حتي الآن أكثر من 125 مليون طن بترول مكافئ تم توجيهها للقطاعات الإنتاجية الأخري.

أشار الوزير إلي أن المشروع الجديد يتم إقامته بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري وأن هناك دراسات أخري لانشاء محطات كهرباء صغيرة علي فروع النيل في الدلتا وكذلك الترع والرياحات الكبري مشيراً إلي الاهتمام الذي توليه وزارة الكهرباء لتنفيذ مشروع منخفض القطارة للزراعة وإنتاج الكهرباء

كما أنه سيتم بحث إمكانية تحديد دراسات مشروع الضخ والتخزين للاستفادة من انخفاض الأحمال لضخ المياه أعلي جبل الجلالة بالسويس ثم الاستفادة منها لإنتاج الكهرباء في وقت الذروة.

يتم تنفيذ مشروع أسيوط المائي بنظام الحزم المنفصلة مستفيدين بتجارب المشروعات السابقة مثل محطة نجع حمادي المائية لضمان الحصول علي أفضل الأسعار والشروط وضمان زيادة نسبة المكون المحلي ومشاركة الشركات المصرية في التنفيذ مشيراً إلي أن بنك التعمير الألماني يساهم في تمويل مشروع المحطة بالإضافة إلي الموارد الذاتية لشركة المحطات المائية لإنتاج الكهرباء.

أكد الدكتور يونس نجاح مصر في استغلال كافة مصادر المياه المتاحة علي نهر النيل وفروعه بإجمالي قدرات توليد 2842 ميجاوات تنتج الآن حوالي 13 مليار كيلووات ساعة تحقق وفراً في استهلاك الوقود يعادل 4 ملايين طن بترول مكافئ سنوياً تحد من انبعاثات حوالي 2.7 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون لتسهم في الحفاظ علي البيئة وتطيل العمر الافتراضي للثروة البترولية لمصر.




0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"