السبت، 12 مايو، 2012

مناظرات ومناورات

اخبار اسيوط 12 مايو 2012

بقلم - حنان عمار

كانت المناظرة بين مرشحي الرئاسة " عمرو موسى وأبو الفتوح أكثر من رائعة كما كنا نشاهد تلك المناظرات بين مرشحى الرئاسة فى أمريكا ، ولسان حالنا يقول متى يحدث هذا فى مصر ، ويكون لدينا أكثر من مرشح ويظهران فى مناظرة على الملأ ، ويكون القرار الفيصل للمواطن المصري ، يختار ما يشاء ..



تلك المناظرة التى أظهرت مصر أمام العالم بشكل حضارى راقى ، لم يقاطع مرشح الأخر فى الحديث ، كلاهما أخذ فرصته بالتساوى .. رغم غضنى من كبر سن مرشحين الرئاسة ، إلا أنه لم تضيع دماء الشهداء هباءً ، لولا تضحية شباب مصر ، ما كنا رأينا منافسة حقيقية بين مرشحين الرئاسة ، فعندما أظهر الشعب غضبه عن استفتاءات الرئيس مبارك لنفسه ، رتب انتخابات أشبه بالمسرحيات وحسم النتيجة لصالحة .. والثورة مستمرة إلى أن يوضع دستورا جديدا ينص به تحديد المدة للرئيس وهى أربع سنوات ، وتجدد لمرة واحدة ..


من هنا سيحدث التطور والتقدم لمصر فى جميع مناحى الحياة تعليما واقتصادا ، فالمياه الراكدة هى التى تعشش فيها الطفيليات ، عكس المياه الجارية تفوح منها الروائح الذكية ، جمود الحياة فى مصر لمدة 30 عاما ، أنشأت عصابات للنهب فى المال العام ، كما كان مبارك رئيس ملاكى لفئة معينة من الناس يسهل لهم أخذ الأراضى وبناء قرى سياحية ، ولم يبنى مصنعا واحدا ، بل باع القطاع العام بأكمله ، وأتساءل دائما ماذا ما لم تقم الثورة ،


وظلت مصر فى نزيف مقدراتها وتحويلها للخارج .. بدأنا الخطى على الطريق الصحيح ، وعلينا يا شباب مصر نحافظ منشآتها من الحرق والتكسير، فهذا يكبد الدولة أموالا ، نحن فى أمس الحاجة لها إلى بناء مشروعات جديدة ، كى يجد العاطل والبلطجى فرصة عمل شريفة محترمة ، وتعود الريادة لمصر


ش

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

لو منجحش خالد على يبقى الثورة فشل فشل زريع .

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"