الأحد، 29 أبريل، 2012

ننشر كواليس الإطاحة بقيادة أمنية مهمة في اسيوط وتورط احد فلول الوطني في الواقعة

اخبار اسيوط 29 ابريل 2012 

 أسيوط دوت كوم- محمود الجندى

كشف مصدر أمنى مطلع "طلب عدم ذكر إسمه"، في تصريحات خاصة لـ"أسيوط دوت كوم "، الأسباب الحقيقية وراء الإطاحة باللواء "ر- س"  بمديرية أمن أسيوط قبل أيام ، وصدور قرار من وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم قبل ايام بنقله الي قطاع الامن العام في القاهرة.


حيث أكد المصدر ان ما تردد عن نقله مراعاة لحالته الصحية كلام غير دقيق، وان الاسباب الحقيقية  ترجع لتدخل "ر- س" فى قضية اعتداء بعض اهالي درنكة على مبني مديرية الأمن وضرب عدد من الضباط وأفراد الشرطة.

المصدر أكد أن قيادة حزبية كبيرة وشهيرة تدعي "م- ع - ص" والمعروف نفوذها فى اسيوط ايام الحزب المنحل، كانت قد لجأت للواء المنقول ، للإفراج عن إثنين من اقاربه ضمن المتهمين الـ16 فى واقعة الاعتداء علي مبني المديرية، وان اللواء تدخل للإفراج عن المتهمين من قسم اول اسيوط ، واللذين خرجا بصحبة المسئول الحزبي الكبير سابقا، ليبقي 14 متهما رهن القضية تم إحالتهم للجنايات فيما بعد.

الأحداث تم تصويرها "فيديو" حسب المصدر ، وكشفت تورط القيادة الحزبية والامنية فى الواقعة، وتم إرسالها الي المسئولين في عدة جهات، ما استتبع إستصدار قرار بنقل اللواء الي القاهرة .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"