الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

رفع درجة الاستعداد القصوى بأسيوط تحسباً لحدوث سيول

اخبار اسيوط 30 ديسمبر 2011

أسيوط دوت كوم- امينه عبد الصمد

أنهت اللجان المشكلة بمحافظة أسيوط لصيانة وتطهير مخرات السيول أعمالها من المرور على جميع المخرات بدائرة المحافظة للتأكد من عدم وجود معوقات أو مخلفات في مجراها ..

صرح بذلك اللواء يعقوب حسن إمام سكرتير عام المحافظة خلال جولته مع اللجنة لمعاينه مواقع المخرات.


وأضاف السكرتير العام أنه بناءاً على توجيهات اللواء السيد البرعي محافظ أسيوط تم رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع مراكز ومدن المحافظة تحسباً لحدوث السيول في موسم الشتاء وتشكيل غرف عمليات بمديريات الخدمات ومجالس المدن والقرى تعمل على مدى الـ 24 ساعة يوميا لتلقي أية بلاغات تفيد بحدوث سيول وتم ربطها بشبكة اتصال لاسلكية بغرفة العمليات الرئيسية بديوان عام محافظة أسيوط


مؤكداً على تجهيز كميات كبيرة من البطاطين والفراش والتموين والأدوية تحسبا لحدوث أي طارئ لتوزيعها على الفور في حالة الضرورة.وأشار إلى أنه تم وضع خطة لتحديد طرق بديلة في حال حدوث سيول وانقطاع السير على إحدى الطرق بالتنسيق بين الوحدات المحلية وهيئة الطرق والمرور لتيسير عملية الإنقاذ في المناطق المنكوبة وعدم حدوث اختناقات مرورية.

كما أصدر تعليماته لمسئولي التموين بالمرور على جميع المخابز للتأكد من وجود خزانات مياه ومولدات كهرباء احتياطية ضماناً لاستمرار إنتاج الخبز في حال انقطاع الكهرباء والمياه

فضلاً عن قيام شركة مياه الشرب والصرف الصحي بتوفير مولدات كهرباء احتياطية بكافة المحطات. ونبه على المستشفيات بضرورة توفير الاحتياطي الاستراتيجي من العقاقير والأدوية بالمستشفيات العامة وتجهيز وحدات الإسعاف الطائر لمواجهة أي أحداث تنتج في حال حدوث سيول وكلف وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمراجعة الأرصدة الحيوية مثل المواد التموينية ومهمات إقامة معسكرات الإيواء ومستلزماتها.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"