الاثنين، 2 مايو 2011

إغلاق قسم الاستقبال بمستشفي جامعة أسيوط بعد تعدد حوادث البلطجة والاعتداء على الاطباء

اخبار اسيوط 2 مايو 2011 

أسيوط دوت كوم- اسامة صديق


حالة من القلق والهلع تصيب هيئات الاطباء والتمريض بمستشفيات مدينة أسيوط بعد اغلاق قسم الاستقبال الخاص بالحوادث بمستشفيات جامعة أسيوط علي خلفية الاعتداء علي الاطباء وهيئة التمريض علي أيدي أهالي مريض توفي أثناء وجوده بالاستقبال.

بعد مشادات كلامية واستخدم الجناة الاسلحة البيضاء مما أدي إلي حدوث حالة من الارتباك داخل مستشفيات جامعة أسيوط وتوقف العمل نهائيا داخل أقسام الاستقبال بعد تدخل القوات المسلحة لحماية المرضي وتأمين المكان.


وانقاذا للموقف يتم تحويل جميع المرضي إلي المستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة وهي مستشفي أسيوط العام والحميات والمبرة والايمان الجديدة مما استتبع تكدس المئات من المرضي داخلها .

حيث أن تجهيزات المستشفيات بأجهزتها وأطبائها وأطقم التمريض مهيئة لعدد معين من الحالات ونوعيات معينة من المرضي مثل مستشفي الحميات التي أصبحت الآن تستقبل حالات طارئة غير مدرجة في تخصصها ممايحدث ارتباكا أثناء دخول أي حالة, مما يؤدي إلي العديد من المشاحنات بين أهالي المرضي وموظفي المستشفي وهو ينذر بكوارث جديدة داخل أقسام الاستقبال.

نقلاً عن الاهرام

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"