السبت، 9 يونيو، 2012

بالصور.. محافظة أسيوط تنظم مؤتمر لمناقشة مقترحات جديدة لمشروع الأمل

اخبار اسيوط 7 يونيو 2012


 أسيوط دوت كوم- عمر كمال



عقدت محافظة أسيوط مؤتمراً موسعاً لمناقشة الاقتراحات والأفكار الجديدة التي يجب مراعاتها عند التخطيط لمنطقة الهضبة الغربية التي أصدر المشير طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة القرار رقم128 بتخصيص الأرض لإنشاء مجتمع عمراني جديد بها  .


حيث ناقش المؤتمر الذي حضره اللواء السيد البرعي محافظ أسيوط والمهندس مصطفي مدبولي رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمراني وعدد من أعضاء مجلسي الشعب والشورى وهيئة التدريس بهندسة أسيوط والمجلس التنفيذي للمحافظة وعدد من المواطنين أهم المحاور الأساسية التي يجب أن تتخذها المحافظة عند التخطيط العمراني والإنشائي للمرحلة الأولي في منطقة الهضبة الغربية التي سيتم إنشائها على مساحة 3743 فدان لخدمة أبناء المحافظة .

وقام المهندس مصطفى مدبولي رئيس الهيئة العامة للتخطيط، باستعراض عدد من النماذج المشابهة لهضبة أسيوط بمحافظتي بورسعيد والقاهرة الجديدة ؛ وتقسيم المشروع إلى خدمات متنوعة لخدمة أبناء أسيوط

مشيراً إلى وضع خطة زمنية للبدء في المشروع مع الانتهاء من التخطيط المبدئي للمنطقة فور الانتهاء من دراسة جدوى مستفيضة لتحقيق أقصى استفادة اقتصادية ممكنة من المشروع حيث يوجد 3 مقترحات بإنشاء 3 مناطق بالمرحلة الأولي بحيث يكون هناك أماكن للقادرين تطرح بمزاد بأعلى سعر

 بحيث تغطي تكاليف إنشاء منطقتين آخر تين لمعدومي ومحدودي الدخل على أن يتم توفير مساكن بالإيجار وبمقدم بسيط  ومقترح آخر بدخول البنوك في تقديم الدعم للإنشاءات بالمنطقة الجديدة  وثالث بالاكتتاب العام للمواطنين بأسيوط حتى لا تتحمل موازنة الدولة الكثير في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد .

وأكد مدبولي بعد زيارته لموقع الهضبة الغربية على الطبيعة برفقة محافظ اسيوط على ضرورة الانتهاء من البنية التحتية من كهرباء وصرف ومياه وغاز وغيرها قبل الشروع في البناء وتسكين المواطنين لتلك المنطقة التي ستخفف من التكدس السكاني والمروري بمدينة أسيوط مشيراً إلى تقديم جميع الخدمات الأساسية بالمنطقة بحيث تكون جاذبة للشباب .

ومن جانبه أكد المحافظ على الجهد المتواصل الذي بذله محافظي أسيوط السابقين بدءاً من اللواء نبيل العزبى صاحب فكرة المشروع ، ومروراً باللواء إبراهيم حماد الذي قطع خطوات ملموسة فى سبيل تحقيق الحلم بإنشاء المشروع القومي لأسيوط

 مشيراً إلى الاستمرار في تلقي أفكار ومقترحات جديدة من شباب ومواطني المحافظة لوضع تصورات للشكل المطلوب أن يكون عليه المجتمع العمراني الجديد سواء بالبريد أو عبر الانترنت أو الوحدات المحلية .

وطالب الحضور بوجوب تلافي المشاكل التي يعاني منها أهالي المحافظة بالمناطق الجديدة والابتعاد عنها خلال التخطيط للمشروع الجديد مع الاهتمام بالمساكن الشعبية لمحدودي الدخل خاصة في ظل ارتفاع أسعار العقارات بمدينة أسيوط.

فيما طالب روساء الوحدات المحلية ووكلاء الوزارة من المسئولين بالتخطيط العمراني وضع خطة لسد العجز والاحتياجات بالمدارس ، ورياض الأطفال في ظل التكدس الكبير بالمدارس ، ومساكن الإيواء في حالة الكوارث وجراجات للسيارات ، وتوفير مواصلات تربط بين المناطق المحيطة بالمنطقة الصحراوية الجديدة مع أهمية أن تكون المدينة خضراء وصديقة للبيئة مع التخلص الآمن للقمامة.

وفي نفس السياق أقترح أعضاء مجلس الشعب والشورى تسمية المنطقة الجديدة بـ "شهداء 25يناير" مع إنشاء مناطق صناعية حقيقية تساهم في القضاء علي مشكلة البطالة وفنادق على مستوي عالي ومنطقة للمقابر ومراكز صحية كبري ومستشفيات للتأمين الصحي ومنطقة مؤتمرات كبرى ومدينة رياضية وأخري طبية وثالثة تجارية مع مراعاة البعد الأمني بإنشاء مركز شرطة وحماية مدنية كاملة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"