السبت، 31 ديسمبر 2011

تقسيم حصة السماد لمنع إعادة البيع في السوق السوداء في أسيوط


اخبار اسيوط 31 ديسمبر 2011

أسيوط دوت كوم- عمر كمال

وافق اللواء السيد البرعي محافظ أسيوط على مقترح مديرية الزراعة نحو تقسيم حصة السماد الممنوحة للمزارعين على فترتين للحيلولة دون إعادة البيع في السوق السوداء 


وذلك بحزمة إجراءات تمنع الاحتيال والتلاعب بصرف الأسمدة لغير المستحقين أو صرف كميات أعلي من الاحتياج الفعلي والتصرف بالكميات الزائدة بطرق غير شرعية.

وأوضح المهندس أحمد رفعت وكيل وزارة الزراعة بأسيوط أن المقترح يتضمن أن يتم صرف نصف حصة الأسمدة الزراعية بناء على بطاقة الحيازة الزراعية بينما يؤجل صرف نصف الحصة الآخر لحين المتابعة على الطبيعة لنوع الزراعة والمحاصيل ومعرفة مدي احتياجها من الأسمدة

وكذلك القائم الفعلي بالزراعة وذلك بعد انتشار التلاعب في الأوراق المقدمة لمديرية الزراعة بادعاء زراعة أنواع تحتاج كميات كبيرة الأسمدة ثم عدم زراعتها واستبدالها بالبرسيم لطرح الأسمدة الزائدة في السوق السوداء بعشرات أضعاف السعر والتربح الغير شرعي فضلاً عن قيام بعض أصحاب الزراعات من الملاك الغير مزارعين بأخذ أسمدة بقصد الاتجار بها في السوق السوداء.

وأشار وكيل وزارة الزراعة بأسيوط أن المديرية حالياً تقوم بفحص جميع أوراق الحيازات الزراعية لجميع المالكين لها للكشف عن البطاقات المزورة والتي تم التلاعب فيها وإحالة أصحابها للنيابة بتهم الاحتيال على أجهزة الدولة

مضيفاً أن ذلك يتم وفقاً للمعاينة على الطبيعة لإجمالي الأراضي الزراعية في محافظة أسيوط والبالغة 450 ألف فدان منها 350 ألف فدان أراضي قديمة و160 ألف فدان جديد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"