الاثنين، 27 أغسطس، 2012

إقامة 200 باكية لحل مشكلة الباعة الجائلين بأسيوط وتخفيض القيمة الايجارية بالسوق

اخبار اسيوط 26 أغسطس 2012 

 أسيوط دوت كوم- عمر كمال


أكد اللواء السيد البرعي محافظ أسيوط على سعى الجهات التنفيذية بالمحافظة لحل مشكلة الباعة الجائلين وتوفير أماكن بديلة لهم بعد زيادة أعدادهم بشكل كبير خاصة عقب أحداث ثورة 25 يناير والانفلات الامنى الذى شهدتة جميع المحافظات



 جاء ذلك خلال اجتماع عقده المحافظ أمس لمناقشة سبل حل مشكلة الباعة الجائلين وهى إحدى المشكلات المرتبطة بمشكلتي المرور والنظافة التي حددها رئيس الجمهورية ضمن أولويات برنامجه الانتخابي خلال ال100 يوم الأولى شهد الاجتماع السكرتير العام المساعد للمحافظة ومسئولي الغرفة التجارية والإسكان والمرافق وأعضاء حزبي الحرية والعدالة والبناء والتنمية ومدير المرور و ممثل عن الباعة الجائلين


وأشار البرعي انه سيتم إنشاء 200 باكية للبائعين بشارع احمد بهاء الدين ( التحكم المركز سابقا )بحي غرب أسيوط على مساحة 400 متر وسيتم تسكين الجزء الأكبر من سوق الباعة الجائلين بجوار ذات المنطقة الذي انشىء منذ أكثر من 7 سنوات لاستيعاب اكبر عدد منهم 

وأضاف انه سيتم جذبهم للعمل داخل السوق بعدة قرارات من شانها ترغيبهم فى المكان ومنها تخفيض القيمة الايجارية للمحل إلى 100 جنيه بدلا من 150 وتخفيض قيمة الباكية إلى75 جنيه بدلا من 120 جنيه مع تحمل الغرفة التجارية لكافة المرافق من كهرباء ومياه وصرف صحى وتليفونات وقال البرعي ان الباكيات الجديدة المزمع إقامتها لن تكون بديلا عن سوق الباعة الجائلين وإنما سيتم تسكين الجزء المتبقى من السوق بالتوازي مع تسكين الباكيات التى سيتم الانتهاء منها خلال شهر على الاكثر وسوف تطرح للحجز بعدها مباشرة

 وأضاف عاطف يوسف امين عام الغرفة التجارية بأسيوط ان المحافظة ستقدم تسهيلات كبيرة للباعة الجائلين لحل مشكلتهم وستكون الباكيات الجديدة بمثابة سوق جديد لهم وستنشئ لهم ملفات ومعاشات كما سيتم منح قروض ميسرة لهم من خلال جمعية حماية الباعة الجائلين .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تنبية هام:تشكر “أسيوط دوت كوم” تفاعل جمهورها الكريم مع خدمة التعليقات، وترجوهم عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان والمقدسات، أو يحمل تجريحًا أو سبًا يخدش الحياء والذوق العام للأشخاص والمؤسسات.. وستضطر الإدارة آسفةً لحذف أي تعليق يخالف هذه الضوابط.وإدارة الموقع غير مسئولة عن التعليقات المنشورة،فهى تخص كاتبها.

"ما يلفظ من قول الإ لديه رقيب عتيد"